أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، فجر السبت، أنه واجه طائرة مسيرة جديدة مفخخة أطلقها الحوثيون على مطار الملك عبد الله بجيزان جنوب المملكة.

وصرح التحالف، في بيان، إنه ما زال يمارس “ضبط النفس” ضد “المحاولات الفاشلة للحوثيين” لاستهداف المدنيين في المطارات المدنية، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية “واس”.

: اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ثانية مفخخة حاولت استهداف المدنيين في مطار الملك عبد الله في.

– SPAregions (SPAregions)

: محاولات المليشيا عبثية لاستهداف المدنيين في المطارات المدنية وما زلنا نضبط النفس.

– SPAregions (SPAregions)

ولم تعلق مليشيا الحوثي على هذا التطور.

وفي وقت سابق، مساء الجمعة، أعلن التحالف عن إصابة 5 أشخاص، نتيجة استهداف الحوثيين للمطار بقذيفة تبين فيما بعد أنها طائرة مسيرة مفخخة.

وصرح التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، إن “قذيفة معادية سقطت مساء الجمعة على مطار الملك عبد الله في جيزان، يمر عبرها آلاف المسافرين المدنيين من مختلف الجنسيات والمقيمين”.

وكان آخر هجوم للحوثيين على مطار جيزان في يوليو تموز الماضي دون وقوع إصابات.

وتأتي هذه الهجمات، بعد يومين تقريبًا، شنها الحوثيون على مطار أبها (جنوب المملكة)، وأسفرت عن إصابة 4 عمال، نتيجة اعتراض مسيرة الحوثيين المفخخة، وبعض الزجاج. وتحطمت النوافذ.

واعتاد الحوثيون إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيرة على مناطق سعودية، مقابل تصريحات متكررة للتحالف العربي بقيادة المملكة في اليمن، لإحباط هذه الهجمات، فيما خلف بعضها إصابات في صفوف المدنيين.

يشهد اليمن منذ ما يقرب من 7 سنوات حربًا راح ضحيتها أكثر من 233 ألف شخص، وأصبح 80٪ من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليونًا يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الامم المتحدة.