السلطات الألمانية تحرق جثة مسلم مغربي.. وقنصلية الرباط تحتج

Admin
2022-01-15T04:34:59+03:00
سياسة

أحرقت السلطات الألمانية في فرانكفورت جثة مواطن مغربي توفي بعد صراع مع المرض، ما أثار غضب الجالية المغربية هناك، فيما استنكرت قنصلية الرباط الأمر.

وجاء في بيان صادر عن القنصلية المغربية بفرانكفورت أن “الجهات الألمانية المختصة أحرقت، في 29 ديسمبر 2021، جثة مواطن مغربي، دون إخطار القنصلية بخبر وفاته، ودون البحث عن أسرته المقيمة في البلاد. فرانكفورت خلافا لما كان متعارفا في مثل هذه الحالة “.

وأشار البيان إلى أن “القنصلية العامة سارعت بالكتابة للسلطة الألمانية المعنية التي تتحمل المسؤولية كاملة في هذا الأمر، للاستفسار عن الملابسات والأسباب التي سارعت بتنفيذ هذه العملية التي أدت إلى انتهاك الحرمة والكرامة. من المتوفى “.

وصرحت مصادر إن شقيقة الفقيد المسماة “عمر قيشوح” أبلغت القنصلية أن شقيقها يعاني من مرض ويقيم بمفرده في سكن اجتماعي تخصصه الدولة الألمانية لذوي الإعاقة في فرانكفورت، وأن عائلته فعلت ذلك. عدم الإحاطة بخبر وفاته وحرق جسده إلا بعد عدة أيام.

بدورهم، أعرب المغاربة في ألمانيا عن غضبهم الشديد من الحادث، معتبرين أن السلطات الألمانية لم تحترم حقيقة أن المتوفى مسلم، حيث أن الشريعة الإسلامية تقضي بدفن المتوفى وليس حرق الجثة.

وانتقد أفراد الجالية المغربية في ألمانيا -حسب ما أكدته وسائل إعلام محلية- القنصلية واتهموها بـ “التقاعس” و “رفض أداء واجبها” و “عدم التدخل في المطالبة بحق المتوفى وأسرته”. . “

رابط مختصر