السودان.. البرهان يعفي الأعضاء المدنيين بالمجلس السيادي

Admin
2022-07-06T00:48:41+03:00
سياسة

عزل القائد العام للجيش السوداني “عبد الفتاح البرهان”، الثلاثاء، الأعضاء المدنيين الخمسة في مجلس السيادة.

وشددت مصادر مطلعة في مجلس السيادة لـ “القدس العربي” أن أعضاء المجلس المدنيين تلقوا رسالة رسمية بإعفائهم من مهامهم، اليوم الثلاثاء.

بعد حوالي أسبوعين من انقلاب البرهان على الحكومة الانتقالية، تم تشكيل مجلس سيادي، يضم خمسة عسكريين وممثلين عن الحركات المسلحة الثلاث، والعضو المدني بالتراضي رجا نيكولاس، الذي كان أعضاء في المجلس منذ بداية الحكم. الإعلان عن المرحلة الانتقالية، إضافة إلى 4 أعضاء مدنيين آخرين.

وأعلن “البرهان”، الاثنين، حل مجلس السيادة وتشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة بالبلاد من القوات المسلحة والدعم السريع، بعد تشكيل الحكومة التنفيذية.

وأوضح أن المجلس الجديد “سيتولى القيادة العليا للقوات النظامية وسيكون مسؤولا عن المهام الأمنية والدفاعية بالاتفاق مع الحكومة التي يتم تشكيلها”.

كما أعلن أن المؤسسة العسكرية لن تشارك في الحوار الوطني برعاية “الآلية الثلاثية”.

وأوضح أن انسحاب الجيش من الحوار يأتي “لإفساح المجال للقوى السياسية والثورية والمكونات الوطنية لتشكيل حكومة كفاءة وطنية مستقلة تكمل متطلبات الفترة الانتقالية”.

في 8 يونيو، انطلقت عملية الحوار المباشر في الخرطوم برعاية الأمم المتحدة الإفريقية لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد.

وفي الثاني عشر من الشهر نفسه، أعلنت الآلية الثلاثية تأجيل الجولة الثانية من الحوار إلى موعد يحدد لاحقًا.

ويشهد السودان، منذ 25 أكتوبر 2021، احتجاجات شعبية تطالب بعودة الحكم المدني الديمقراطي، ورفض الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها رئيس مجلس السيادة قائد الجيش “عبد الفتاح البرهان”، والتي اعتبرها الرافضون. “انقلاب عسكري”.

ونفى البرهان صحة اتهامه بتنفيذ انقلاب عسكري، وصرح إن إجراءاته تهدف إلى “تصحيح مسار المرحلة الانتقالية”، وتعهد بتسليم السلطة عبر انتخابات أو توافق وطني.

رابط مختصر