أعلنت الحكومة السودانية قبولها اقتراح وساطة من الإمارات في النزاع مع إثيوبيا بشأن الحدود وحول قضية سد النهضة الذي تشيده أديس أبابا على النيل الأزرق.

وتصاعدت حدة التوتر بشأن السيطرة على الأراضي الزراعية في منطقة الفشقة على حدود السودان مع إثيوبيا في الأشهر الأخيرة، في حين وصلت المحادثات حول تشغيل سد النهضة إلى طريق مسدود.

وأفادت مصادر مطلعة وفدا إماراتيا عالي المستوى زار السودان الأسبوع الماضي حيث التقى مسؤولين في وزارتي الخارجية والري والموارد المائية وتقدم بمبادرة تهدف إلى تقريب وجهات النظر بين الخرطوم والقاهرة وإثيوبيا حول أزمة سد النهضة المستمرة وتخفيف التوتر على الحدود السودانية الإثيوبية.