السودان.. مظاهرات الخميس تعتزم التوجه إلى القصر الرئاسي

Admin
2022-01-06T08:35:40+03:00
سياسة

دعت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، الخميس، إلى مشاركة مليوني شخص، فيما أعلنت هيئة تنسيق لجان المقاومة بالخرطوم أن التظاهرات توجهت إلى القصر الرئاسي.

وصرحت قوى الحرية والتغيير (الائتلاف الحاكم سابقا) في بيان لها: “نحن في المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير ندعو كل الشرفاء للمشاركة الفاعلة في مسيرات الملايين من الجبهة المتحدة لمقاومة الحركة. الانقلاب في الخرطوم والولايات “.

وحذر البيان من “مواجهة التظاهرات بالعنف والقمع، فهذه أساليب لن تنجح في كسر شوكة المد الثوري السلمي المتصاعد”.

من جهتها قالت تنسيقية لجان مدينة الخرطوم في بيان لها: “ندعوكم للخروج يوم 6 يناير حاملين هتافات سلمية لا مخربين، متحدون وغير منفصلين، تجاه القصر الجمهوري، القصر الرئاسي”.

وكشفت مسارات التظاهرات المتوجهة إلى القصر، من عدد من أحياء جنوب الخرطوم.

شدد والي ولاية الخرطوم المكلف “الطيب الشيخ”، الأربعاء، على ضرورة التنسيق المشترك بين القيادة الشعبية والأجهزة الأمنية لحماية المسيرات السلمية المنتظرة الخميس، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية. وكالة.

وكانت “لجان المقاومة” (المكونة من نشطاء) قد دعت في وقت سابق، إلى جولة جديدة من التظاهرات في الخرطوم ومدن البلاد، الخميس، للمطالبة بـ “حكم مدني كامل”.

وكان رئيس الوزراء عبد الله حمدوك أعلن، الأحد، استقالته من رئاسة الوزراء، على خلفية الأزمة السياسية بالبلاد، قائلاً: “قررت تقديم استقالتي لإفساح الطريق وإعادة الثقة إلى الشعب السوداني”.

جاءت استقالة حمدوك بعد ساعات قليلة من الاحتجاجات في الخرطوم، قتل خلالها 3 أشخاص وجرح 108، بحسب لجنة أطباء السودان (غير الحكومية).

ويشهد السودان، منذ 25 أكتوبر الماضي، احتجاجات رداً على الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها قائد الجيش “عبد الفتاح البرهان”، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجالس السيادة والوزراء الانتقاليين، إقالة “حمدوك” (أعيد لاحقًا قبل استقالته)، واعتقال مسؤولين وسياسيين.

رابط مختصر