السودان: 100 ألف هكتار أراض زراعية لتركيا والميزان التجاري إلى 2 مليار دولار

Admin
سياسة

أعرب رئيس مجلس السيادة السوداني “عبد الفتاح البرهان”، الجمعة، عن ثقته بإمكانية رفع حجم التجارة مع تركيا إلى ملياري دولار سنويا قريبا.

جاء ذلك في كلمته خلال اجتماع تشاوري صغير رافقه فؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي مع رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك في أنقرة.

وأشار البرهان إلى أن السودان يمر بمرحلة انتقالية للوصول إلى المكانة التي تستحقها بين دول العالم المتقدم.

وصرح إن بلاده ستحقق المكانة التي تستحقها في النظام الدولي والأمم المتحدة.

وشكر البرهان تركيا على دعمها لبلاده في العديد من المجالات.

وشدد على أن الدولة لا يمكن أن تكون حكرا على أحد أو أي مجموعة، مؤكدا أنها ملك لكل السودانيين. وأشار إلى وجود صعوبات في دخول رؤوس الأموال إلى السودان وإقامة الشراكات بسبب المشاكل التي واجهتها البلاد في الماضي.

لكنه أضاف: “رغم هذه الظروف الصعبة، لدينا تجارب مع مستثمرين أتراك، وأنا واثق من أن حجم التجارة (مع تركيا) سيصل إلى ملياري دولار في القريب العاجل”.

وأوضح البرهان أن “مجالات الزراعة والتعدين والبنية التحتية والنقل والكهرباء والطاقة والاتصالات هي مجالات مفتوحة للاستثمار في بلادنا”.

وشدد على أن السودان يدعم أيضا القطاع الخاص من حيث الاستثمار، مضيفا أن “تركيا مهمة جدا لنا، فهي دولة رائدة تتمتع بخبرات كبيرة ومتقدمة في العديد من المجالات مثل الزراعة وغيرها من القطاعات”.

وأعرب عن رغبة بلاده في الاستفادة من هذه الفرص والخبرات، مبينا أن السودانيين سيسعدون برؤية رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك في السودان.

كما أكد أنهما سيدعمان الشراكة التركية السودانية بكل الوسائل المتاحة وتقويتها. أعلن نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، أن السودان خصص 100 ألف هكتار، أي مليون فدان من الأراضي الزراعية، لتقوم تركيا بتشغيلها كمرحلة أولى، كما تم الاتفاق على زيادة هذه المساحة في المستقبل.

وأشار إلى أن السودان في طريقه لأن يصبح مركز جذب للاستثمارات في المنطقة، بموارده البشرية الشابة والديناميكية، وموارده الطبيعية الغنية، وقدراته الزراعية القوية.

وأشار إلى وجود استثمارات تركية بقيمة 314 مليون دولار، وتنفيذ 90 مشروعًا من قبل شركات المقاولات التركية في السودان، منها 20 مشروعًا خلال العامين الماضيين، وافتتاح فرع من قبل “بنك زراعات” التركي في الخرطوم، ليست سوى أمثلة قليلة على العلاقات الاقتصادية النامية بين البلدين.

وأضاف أن التبادل التجاري بين تركيا والسودان سجل 480 مليون دولار خلال عام 2020، معربا عن ثقته في أن حجم التبادل التجاري بين البلدين سيتجاوز 2 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة.

وصرح أيضا: “قطاع المعادن مهم في تعاوننا التجاري مع السودان، وأنا واثق من أن الدعم المخلص للسودان من الشركات التركية سيسهم في حل المشاكل في المجالات التعدينية، وتعاوننا القائم على الربح المشترك في هذا المجال. التعدين الفعال سيستمر “.

واضاف “كما نرغب في استمرار تعاوننا في مجال المقاولات خلال الفترة المقبلة من خلال مشاريع جديدة خاصة مشروع مطار الخرطوم الدولي”.

يشار إلى أن العلاقات الثنائية شهدت تحركًا واسعًا منذ زيارة الرئيس التركي رجب طيب “أردوغان” للسودان في ديسمبر 2017، عندما وقع البلدان 22 اتفاقية ومذكرة تفاهم في العديد من المجالات.

وشملت تلك الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التعاون في مجالات التعليم والزراعة والصناعة والتجارة وصناعة الحديد والصلب والتنقيب واستكشاف الطاقة وتطوير استخراج الذهب وإنشاء الصوامع والخدمات الصحية وتوليد الكهرباء.

رابط مختصر