بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع وليام بيرنز مدير المخابرات المركزية عدة ملفات منها سبل تعزيز التعاون الأمني ​​والاستخباراتي بين البلدين وملف سد النهضة.

أفاد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، اليوم الأحد، أن “السيسي” استقبل “ويليام بيرنز، مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، بحضور عباس كامل رئيس المخابرات العامة، وكذلك السفير جوناثان كوهين، رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية. السفير الامريكي بالقاهرة حيث شهد اللقاء مباحثات حول سبل تعزيز التعاون الأمني ​​”. وأجهزة المخابرات بين البلدين حول مختلف القضايا ذات الصلة، لا سيما ملف سد النهضة الإثيوبي الكبير.

وأضاف المتحدث أن “السيسي رحب بالمسؤول الأمريكي وطلب منه نقل تحياته إلى الرئيس جو بايدن، مؤكداً على الأهمية التي توليها مصر لتعزيز وتقوية التعاون المتين بين البلدين في مختلف المجالات، وخاصة على الصعيد الأمني ​​والصعيد. مستويات المخابرات في ظل انتشار خطر الارهاب والتطرف “.

وصل مدير وكالة المخابرات المركزية إلى مصر قادما من إسرائيل، بعد زيارة استمرت 3 أيام شملت إسرائيل والضفة الغربية.

وفي تل أبيب بحث بيرنز مع المسؤولين الإسرائيليين عددا من القضايا في مقدمتها الملف الإيراني.