أرسل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هدية إلى طفل المحلة المخطوف بعد أن نجحت أجهزة الأمن المصرية في تحريره من خاطفيه وإعادته لأسرته سالمًا. ويتزامن ذلك مع سماع النيابة العامة المصرية لأقوال والدي الطفل اليوم، وكذلك أقوال المارة والجيران، للوقوف على كافة تفاصيل الحادث، وسبب قيام الخاطفين باختطاف الطفل.

في غضون ذلك، ذبح أقارب الطفل عجولين ووزعوا لحومهم على أهالي القرية للاحتفال بعودته، ويأتي ذلك بعد ساعات قليلة من إعلان وزارة الداخلية المصرية عن اعتقال خاطفي الطفل، بحسب “العربية نت”.

وكانت الأجهزة الأمنية المصرية قد تلقت بلاغاً عن قيام 3 أشخاص في سيارة ملاك باختطاف طفل عندما كانت ترافقه والدته أمام منزله في منطقة أبو درعة، مضيفة أنه على الفور تم تشكيل فريق بحث برئاسة الأمن الوطني و. قطاعات الأمن العام وبمشاركة القطاعات المعنية بالوزارة لكشف ملابسات الجريمة والقبض على مرتكبيها.