أعاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم السبت، الحديث عن سعر رغيف الخبز، ووجه وزير التموين بدراسة نظام رغيف الخبز الجديد.

قال السيسي، خلال تدشين مشروع سكني، إنه يجب تعديل نظام رغيف الخبز.

وأشار إلى أنه “عند بيعه بقرشين كان سعره 18 قرشا (الجنيه = 100 قرش)، ويباع الآن بـ 5 قروش، بينما تكلفته 65 قرشا، مما يؤكد أن تكلفة تصنيعه. وازداد عدد المستفيدين وظلت الاسعار ثابتة “.

وصرح إنه خلال الخمسين عامًا الماضية، تم بناء الأنظمة بناءً على موارد ومعايير الدولة في ذلك الوقت.

وأكد أن الدولة حريصة على اقتحام ملفات المرافق والإسكان والطرق ومعالجة المياه، الأمر الذي قد يتطلب مراجعة خطة توزيع الدعم، موضحا أنه لن يسكت عن الأزمة، حتى لو كانت مستقبلية.

قال السيسي: اللهم أحضرني على الكرسي، فسيبتعدني عنه، ويسألني لماذا أسكت. الله صاحب الملك. يعطي الملك من يشاء وينزع المملكة من يشاء. سيقول لي لماذا فعلت هذا؟ لماذا قالها في ذلك الوقت؟ ” على حد تعبيره.

وأكد أن الأمانة تطالبه بحل الأزمات التي تطرأ على الساحة، لافتا إلى أن المشاريع الإسكانية المخطط لها بتكلفة 607 مليارات جنيه، أقل من المبالغ المخصصة للدعم والبالغة 3 تريليونات جنيه خلال 10 سنوات.

تعمل وزارة التموين المصرية حاليا على دراسة لتحديد زيادة سعر رغيف الخبز، لعرض نتائجها على مجلس الوزراء لمناقشتها، بعد أن ظل سعر رغيف الخبز على حاله، على الرغم من الوضع المصري. رفع الحكومة الدعم عن الوقود والكهرباء وتحرير سعر صرف الدولار وزيادة أسعار التذاكر. مترو الانفاق.

وبحسب بيانات موازنة الدولة، بلغت قيمة دعم رغيف الخبز في العام المالي 2018-2019 نحو 42.3 مليار جنيه، وبلغ عدد المستفيدين 74 مليون شخص.

زادت قيمة الدعم المخصص لرغيف الخبز خلال السنوات المالية التالية حتى وصل إلى 44.9 مليار جنيه في العام المالي الحالي.

وقبل أيام وأعلن السيسي أن الدولة بصدد زيادة سعر رغيف الخبز، قائلاً: “آن الأوان لزيادة سعر رغيف الخبز، ولا يجوز أن يكون سعر 20 رغيفاً من الخبز”. تساوي سيجارة “.

يقدم الخبز المدعوم لحاملي البطاقة التموينية في مصر بحصة 5 أرغفة للفرد في اليوم.

وبحسب الإحصاءات الرسمية لوزارة التموين، التي أعلنت في مايو الماضي، فإن 71.5 مليون مصري يستفيدون من بطاقات الخبز المدعومة في البلاد، التي يتجاوز عدد سكانها 100 مليون نسمة.