بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تطورات الأوضاع في أفغانستان وتداعياتها.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بينهما، مساء الثلاثاء، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

وشدد الجانبان على أهمية استمرار المحادثات وتكثيف الجهود اللازمة لتحقيق المصالحة الوطنية والتداول السلمي للسلطة لصالح الشعب الأفغاني.

جرى خلال الاتصال بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها.

واستعرض الجانبان خلال الاتصال آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

يتلقى سمو الأمير اتصالا هاتفيا من مستشار جمهورية ألمانيا الاتحادية الصديقة، تم خلاله استعراض آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، لا سيما التطورات في أفغانستان وتداعياتها.

– وكالة الأنباء القطرية (QatarNewsAgency)

في وقت سابق اليوم، استعرض وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ونظيره الأمريكي أنطوني بلينكين آخر التطورات في أفغانستان، خاصة بعد سيطرة حركة طالبان على العاصمة كابول.

كما بحث بن عبد الرحمن، في اتصال هاتفي، مع الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، تداعيات الوضع الراهن على الداخلية الأفغانية.

بالتزامن مع ذلك، التقى وزير الخارجية القطري بوفد من حركة طالبان برئاسة عبد الغني بردار، تم خلاله التأكيد على حماية المدنيين وتكثيف الجهود لتحقيق المصالحة الوطنية والعمل على تسوية سياسية شاملة ونقل سلمي للسلطة.

يوم الأحد الماضي، سيطرت طالبان على العاصمة كابول، بعد سيطرتها على كل أفغانستان تقريبًا، على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي على مدى ما يقرب من 20 عامًا لبناء قوات الأمن الأفغانية.

منذ مايو الماضي، بدأت “طالبان” بتوسيع نفوذها في أفغانستان، تزامنًا مع بدء المرحلة النهائية من انسحاب القوات الأمريكية، والتي من المقرر أن تكتمل بحلول 31 أغسطس، وفقًا لاتفاقية الدوحة للسلام في أفغانستان. وقعت في فبراير 2021.