php hit counter
شريط الاخبارصحة

الصحة العالمية تحذر من انتقال أمراض جديدة من الحيوانات للبشر

طلبت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، من دول العالم بأسرها، حظر بيع الثدييات البرية الحية في الأسواق الغذائية، لوجود “مخاطر كبيرة من انتقال أمراض معدية جديدة” إلى الإنسان.

وشددت المنظمة في بيان مشترك مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، على أن “الحيوانات لا سيما البرية منها هي مصدر أكثر من 70 بالمئة من الأمراض المعدية الناشئة لدى الإنسان، والكثير منها ناجمة عن فيروسات جديدة”.

وانتقال عدوى فيروس كورونا المستجد إلى الإنسان من الحيوان من أكثر الفرضيات التي رجحها خبراء كلفتهم الأمم المتحدة التحقق من منشأ الفيروس.

وكان مصدر فيروس كورونا مثار تكهنات مكثفة لأكثر من عام، لكن أغلبها تركز حول احتمالية أن يكون مصدره الخفافيش التي نقلته إلى البشر عبر بيعها كطعام أو دواء في الأسواق الصينية التقليدية، علما أن الوباء ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان وسط الصين.

وسلطت منظمة الصحة العالمية الضوء على خطر الانتقال المباشر للأمراض المعدية الناشئة إلى البشر الذين يتعاملون مع السوائل الجسدية لحيوان مصاب، واستدلت بـ”المخاطر الإضافية” المتمثلة في التقاط العدوى في الأماكن التي توجد فيها مثل هذه الحيوانات أو المواقع التي يمكن أن تكون ملوثة بمثل هذه الفيروسات.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان: ” يمكن للأسواق التقليدية في العالم أن تلعب دورا رئيسيا في توفير الغذاء وسبل العيش لعدد كبير من السكان. رغم ذلك فإن حظر بيع الحيوانات يمكن أن يحمي صحة الأفراد سواء العاملين هناك أو الذين يتسوقون هناك”.

وانضمت منظمة الصحة العالمية إلى المنظمة العالمية لصحة الحيوان وبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، في تحليلها الذي أدى إلى صدور التوصيات الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى