الصين تحذر الولايات المتحدة: إجراءات حاسمة حال التدخل بشؤوننا الداخلية

Admin
سياسة

أصدرت الصين تحذيرا للولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، مؤكدة أنها ستتخذ إجراءات حاسمة لحماية سيادتها ومصالحها الوطنية في حال حدوث أي تدخل في شؤونها الداخلية.

وصرحت وزارة الخارجية الصينية، في بيان، إن رئيس مكتب الشؤون الخارجية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني “يانغ جيتشي” أكد، في محادثة هاتفية مع مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جاك وأشار سوليفان إلى أن واشنطن، خلال فترة من الزمن، اتخذت العديد من الإجراءات والتصريحات غير الصحيحة للتدخل في الشؤون الداخلية للصين والإضرار بمصالح بكين.

واضاف ان “الصين ستتخذ اجراءات حاسمة لحماية سيادتها ومصالحها الامنية وسنحول اقوالنا الى واقع”، مؤكدا ان “قضية (الجزيرة) تايوان هي الاهم والحساسية والاهم في العلاقات الصينية الامريكية. . “

وشدد جي تشي أيضا على أنه “إذا أصرت الولايات المتحدة على لعب ورقة تايوان واستمرت في المسار الخطأ، فسوف يؤدي ذلك حتما إلى وضع خطير”.

وصرح “إننا نحث واشنطن على فهم الموقف بوضوح، والالتزام الصارم بالتزاماتها، والالتزام بمبدأ صين واحدة والبيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة”.

في 11 مايو، قال مدير المخابرات الوطنية الأمريكية، أفريل هينز، في شهادته أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، إن السلطات الصينية تعمل حاليًا على بناء جيش قادر على الاستيلاء على تايوان بحلول عام 2030.

تعتبر الصين تايوان أرضًا مقدسة لها ولم تتخل أبدًا عن إمكانية استخدام القوة لضمان التوحيد في نهاية المطاف.

ولا تقيم الولايات المتحدة، مثل معظم الدول، علاقات دبلوماسية رسمية مع تايوان، لكنها أهم داعم ومورد دولي للأسلحة لها، مما يجعلها مصدر توتر دائم بين بكين وواشنطن.

في الأسابيع الأخيرة، طلبت إدارة بايدن بهدوء من تايوان البدء في استيراد الأسلحة الأمريكية من أجل زيادة قدراتها العسكرية في حالة غزو الصين، بما في ذلك الصواريخ والأسلحة الصغيرة للحرب غير المتكافئة.

يعيش سكان الجزيرة البالغ عددهم 23 مليون نسمة تحت التهديد المستمر بغزو صيني، بالنظر إلى أن بكين تعتبر تايوان جزءًا لا يتجزأ من أراضيها، وستكون قادرة على استعادتها يومًا ما حتى لو استخدمت القوة لتحقيق ذلك.

رابط مختصر