php hit counter
منوعات

العثور على مومياء بلسان ذهب بمصر

عثر علماء الآثار خلال بحثهم في موقع تابوزيريس ماجنا المصري، على 16 مقبرة في مقابر منحوتة في الصخر، تحتوي إحداها على مومياء تحمل لسانا من الذهب الخالص.

ويتوقع الخبراء أن يكون استبدل لسان الشخص المحنط خلال عملية التحنيط، ووضع عوضا عنه لسان ذهبي حتى يتمكن المتوفى من التحدث إلى “أوزوريس” في الحياة الآخرة.

وتعود تاريخ هذه المقابر إلى قُرابة 2000 عام، شائعة في العصور اليونانية والرومانية القديمة، وتحتوي على بقايا داخل جبل أو تكوين صخري طبيعي.

وعثر العلماء داخل المقابر على عدد من المومياوات، وعلى الرغم من تدهور البقايا منذ ذلك الحين، إلا أن الأقنعة الجنائزية الحجرية ما تزال سليمة، ما يسمح للفريق برؤية شكل كل شخص ذات مرة.

وتقود الحفريات جامعة “سانتو دومينغو”، التي تعمل في الموقع منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى