وأعلنت السلطات العراقية، الاثنين، انقطاع التيار الكهربائي. نتيجة تفجير برجين طاقة بعبوات ناسفة في محافظة كركوك شمال البلاد.

وصرحت وزارة الكهرباء العراقية، في بيان لها، إن “خط نقل الكهرباء بين كركوك وأربيل خرج عن الخدمة بسبب انفجار برجين لنقل الكهرباء بعبوات ناسفة”، مشيرة إلى سقوط أحد البرجين وتلف الآخر. .

واضافت ان “الهجوم وقع بين قريتي شرناوة وجمماغا بمحافظة كركوك”.

وأشار البيان إلى أن “عمال الصيانة بدأوا العمل على إعادة بناء الأبراج المتضررة وإعادة توصيل الخط وإعادته إلى الخدمة في أسرع وقت ممكن”.

وشهد العراق خلال الأسابيع الماضية هجمات متصاعدة استهدفت أبراج نقل الكهرباء ومحطات التوليد، في بلد ينتج ما بين 19 و 21 ألف ميغاواط من الطاقة الكهربائية، فيما يحتاج إلى أكثر من 30 ألف، بحسب مسؤولين في القطاع.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الساعة 7:00 بتوقيت جرينتش، لكن السلطات تتهم عادة مسلحي “داعش” بالوقوف وراء معظم الهجمات التي تأتي بالتزامن مع تزايد الطلب على الطاقة بسبب ارتفاع درجة الحرارة ووصولها إلى 50 درجة مئوية في بعض المناطق.

يعاني العراق منذ عقود من أزمة نقص الكهرباء نتيجة الحروب المتتالية وعدم استقرار الوضع الأمني ​​في البلاد، فضلاً عن الفساد المستشري.