بدأت النيابة العامة السعودية التحقيق مع 6 مواطنين في العشرينيات من العمر، بشأن واقعة تجمعهم حول سيارة سياحية أجنبية، في أحد أحياء الرياض، والتحرش بهم لفظيًا ولفظيًا، واصطدم أحدهم بمركبتها وهرب منها. الموقع.

وذكر مصدر مسؤول في النيابة العامة، أن المتهمين خضعوا لإجراءات تحقيق صارمة، بعد إبلاغهم بحقوقهم المكفولة قانونًا، واعترافهم بالأفعال الإجرامية التي ارتكبوها، واحتجازهم على ذمة المحاكمة.

وأكد المصدر أن هذه التصرفات تعتبر جرائم خطيرة تستوجب العقاب، بحسب قرار النائب العام.

وأشار المصدر إلى أن المخالفة المنسوبة للمتهم حسب ملابسات الواقعة محاطة بظرف من العقوبة المشددة وفق المادة (6-2 د) من قانون مكافحة جرائم التحرش. الارتباط بجريمة الاصطدام عمدًا بمركبة بلا لوحات والهروب من مكان الحادث، والتجمع الذي يؤدي إلى الإخلال بالآداب العامة، يصل مجموع عقوبتها إلى السجن 10 سنوات.

وأكد المصدر أن أي اعتداء على السائح يعتبر ظرفا مشددا للمساءلة الجنائية والمطالبة بعقوبة شديدة للمخالف.