“القسام” تنشر فيديو لجندي إسرائيلي أسير لديها وتل أبييب تعلق

Admin
2022-06-28T21:23:32+03:00
سياسة

نشرت “كتائب عز الدين القسام” الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الثلاثاء، مقطع فيديو لجندي الاحتلال الإسرائيلي المحتجز من قبلها في غزة.

وفي مقطع الفيديو ظهر الجندي الإسرائيلي “هشام السيد” مستلقياً على سرير موصولاً بجهاز التنفس الصناعي.

وأثناء أحد مقاطع الفيديو ظهرت بطاقة هوية الجندي الأسير، وفي مقطع آخر، جهاز تلفزيون يظهر إذاعة قناة “الجزيرة” القطرية، لوقائع الملتقى الاقتصادي الذي عقد في الدوحة الماضي. الأسبوع، في إشارة إلى حداثة التصوير.

⭕️ مشاهد للجندي في جيش الاحتلال هشام السيد في أسره في كتائب القسام

– صوت الأقصى (Alaqsavoice)

وصرح المتحدث باسم كتائب القسام “أبو عبيدة”، اليوم الاثنين، إن الحالة الصحية لأحد الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لدى “القسام” تدهورت، مشيرًا إلى أن تأكيد ذلك سينشر لاحقًا.

هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن تفاصيل وملابسات اعتقال أحد الإسرائيليين الأربعة في غزة لمدة ثماني سنوات.

وتعليقًا على مقطع الفيديو، قال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إن “إسرائيل تعتبر حماس مسؤولة عن أوضاع أسراها”، مضيفًا: “هذان الشخصان مريضان عقليًا (يقصد” عبرا منغيستو “و” هشام السيد “)، واحتجازهم في الأسر لسنوات. إنه عمل من أعمال القسوة التي لا يمكن تصورها “.

ישראל רואה בחמאס את האחראי הישיר למצבם של האזרחים שהוא מחזיק בניגוד לחוק הבינלאומי. מדובר בשני פגועי נפש והחזקתם בשבי במשך שנים הוא מעשה של אכזריות בלתי נתפסת. חמאס גם מחזיק בגופות שני חיילי צה”ל, הדר גולדין ואורון שאול ז” ל תוך רמיסה של כל גל בולות המוסלא וני וני

— יאיר לפיד – Yair Lapid🟠 (@yairlapid)

وأشار لبيد إلى أن حماس تحتجز أيضا جثتي جنديين إسرائيليين (يعني “شاؤول آرون” و “هادار غولدين”)، ودعا المجتمع الدولي إلى مطالبة حماس “بالتصرف وفق القانون الدولي والإفراج عن المدنيين والمدنيين”. وإدانة الحركة ووصف سلوكها بـ “اللاإنساني”. “.

وصرح إن بلاده ستواصل بذل “قصارى جهدها” لإعادة جنودها الذين تحتجزهم حماس.

تحتفظ حماس بأربعة جنود إسرائيليين في غزة دون الكشف عن معلومات عنهم، اثنان منهم من جنود الجيش الأسرا خلال حرب صيف 2014، فيما دخل الجنديان الآخران القطاع في ظروف غامضة.

فيما تقول تل أبيب إن اثنين منهم قتلا، وهما “شاؤول آرون” و “هادر غولدين”، فيما كان الاثنان الآخران هما “عبرا منغيستو” و “هشام السيد”، ودخلا غزة في ظروف غامضة.

رابط مختصر