“القسام” يكشف عن تسجيل لأحد الجنود الإسرائيليين الأسرى

Issam Alagha
2021-06-07T17:35:41+03:00
سياسة

كشف برنامج “ما خفي أعظم” الذي بثته قناة الجزيرة الفضائية، مساء امسالأحد، عن تسجيل صوتي نشرته كتائب الشهيد عز الدين القسام؛ الذراع العسكري لحركة المقاومة الاسلامية “حماس” لأحد الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وجاء في التسجيل مناشدة من الجندي الاسرائيلي الاسير لدي المقاومة الفلسطينية (لم يُكشف عن اسمه) لدولة الاحتلال الاسرائيلي بالإفراج عنه وزملاءه الأسرى لدى المقاومة.

وقال الجندي الاسير: “أتمنى أن تكون دولة “إسرائيل” تسعى للإفراج عنا.. وأن لا تفرق بين جنودها الأسرى لدى القسام”.

ويتابع الجندي الإسرائيلي الأسير لدى المقاومة: “إنني أموت كل يوم من جديد، وأشعر بالأمل في أن أكون مع عائلتي عما قريب”.

وقال غال بيرغر؛ صحفي إسرائيلي من قناة “كان” على التسجيل الصوتي قائلًا: “قناة الجزيرة الفضائية نشرت الليلة تسجيلاً صوتياً عبرياً يزعم أنه لأحد الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة بقطاع غزة، قدم على أنه تسجيل لأحد الجنود، التسجيل غير واضح، ولم يتم تحديد هوية المسجل”.

وعرض البرنامج مشاهد جديدة للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط خلال فترة أسره في غزة والذي تم اطلاق سراحة عام 2011م في صفقة تبادل بين حماس و”اسرائيل”.

وفي نيسان/ أبريل 2016 أعلنت “كتائب القسام” لأول مرة عن وجود اسر 4 جنود إسرائيليين دون أن تكشف عن حالتهم الصحية ولا عن هوياتهم، باستثناء الجندي آرون شاؤول.

وكانت حكومة الاحتلال الاسرائيلي أعلنت عن فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال العدوان الذي بدأ في 8 تموز/يوليو 2014 واستمر لغاية 26 آب/أغسطس من العام ذاته، هما آرون شاؤول، وهدار غولدن.

لكن وزارة “أمن الاحتلال” عادت وصنفتهما في حزيران/ يونيو 2016 على أنهما “مفقودين وأسيرين”.

وإضافة إلى الجنديين، تحدثت تل أبيب عن فقدان “إسرائيليين” اثنين؛ أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي دخلا غزة بصورة غير قانونية خلال عامي 2014 و2015.

رابط مختصر