دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ولي عهد أبوظبي الشيخ “محمد بن زايد آل نهيان”، إلى المشاركة في قمة دول جوار العراق المرتقبة نهاية شهر أغسطس الجاري.

وذكرت قناة “السومرية نيوز” العراقية أن وزير المالية العراقي “علي عبد الأمير علاوي” بحث مع “محمد بن زايد” – خلال لقائهما في قصر الشاطئ بالإمارات – العلاقات الأخوية وسبل تعزيزها. بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، بالإضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية. والمصالح الدولية.

من جانبه، أرسل ولي عهد أبوظبي تحياته إلى رئيس الوزراء العراقي، معربا عن أمله في أن يحقق الشعب العراقي الاستقرار والأمن والازدهار.

وهذه الدعوة هي السابعة التي يسلمها العراق لدول الجوار لحضور مؤتمر بغداد المقرر عقده نهاية الشهر الجاري. وقد تم إرسال الدعوات الرسمية إلى قطر والمملكة العربية السعودية والكويت وتركيا والأردن وإيران.

والهدف من استضافة المؤتمر على مستوى قادة دول الجوار تخفيف حدة التوتر في المنطقة وتركيز الجهود على محاربة الجماعات الإرهابية.

تريد بغداد تقوية علاقاتها الاقتصادية مع دول الجوار وفتح أبوابها للاستثمارات خاصة لإقامة مشاريع في المناطق المتضررة من الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.