الكرملين عن اقتراح جمع بوتين وزيلينسكي بأنقرة: نرحب بتسوية في أوكرانيا

Admin
سياسة

علق المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف على اقتراح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بجمع نظيريه الروسي والأوكراني فلاديمير زيلينسكي على طاولة واحدة في أنقرة.

وصرح بيسكوف للصحفيين في موسكو يوم الأربعاء أن الكرملين “يرحب بجهود أي دولة يمكن أن تساعد في تسوية الوضع في أوكرانيا”، مضيفا أن “الخلافات الرئيسية بين روسيا وأوكرانيا تتعلق على وجه التحديد بالتنفيذ المتعثر لاتفاقيات مينسك … بواسطة كييف “.

وأضاف، بحسب وكالة “نوفوستي” الروسية، “إذا تمكن شركاؤنا الأتراك من التأثير على الأوكرانيين ودفعهم للوفاء بالتزاماتهم بموجب اتفاقيات مينسك، فلا يمكن الترحيب بذلك إلا”.

توصل قادة أوكرانيا وألمانيا وفرنسا وروسيا إلى اتفاق في مينسك، عاصمة بيلاروسيا، في 12 فبراير 2015، ينص على وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا، وإنشاء منطقة عازلة، وسحب الأسلحة الثقيلة.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، أمس الثلاثاء، إن بلاده مستعدة للعب أي دور من أجل تخفيف حدة التوتر في العلاقات بين روسيا وأوكرانيا، مضيفًا أن أردوغان تحدث مع “بوتين” و “زيلينسكي” حول كيفية إيجاد للخروج من الأزمة. الوضع الحالي، ودعتهم للاجتماع في تركيا لبحث سبل الحل.

وزادت التوترات بشأن أوكرانيا في الأشهر الأخيرة، بعد أن اتهمت الولايات المتحدة ودول غربية روسيا بحشد حوالي 100 ألف جندي ودبابة ومدفعية على حدودها مع أوكرانيا استعدادًا لغزو محتمل لجارتها الغربية، لكن السلطات الروسية نفت ذلك.

زودت واشنطن كييف بأسلحة خفيفة وسفن دورية ومنصات إطلاق صواريخ جافلين المضادة للدبابات، لكن العديد من أعضاء الكونجرس يطالبون البيت الأبيض ببذل المزيد من الجهد ردًا على ذلك.

صرحت الولايات المتحدة مرارًا وتكرارًا أنها تتفق مع حلفائها وشركائها في أوروبا على عقوبات غير مسبوقة ضد روسيا، في حالة غزو أوكرانيا.

وتتوقع الإدارة الأمريكية أن تغزو روسيا أوكرانيا في القريب العاجل، لكن موسكو أكدت أن ما يروج له الغرب “مزاعم لا أساس لها وكاذبة”.

رابط مختصر