أعلن سفير باكستان لدى الكويت، أمس الأحد، موافقة دولة الكويت على استئناف منح التأشيرات للمواطنين الباكستانيين، بعد نحو اكثر من 10 سنوات من إيقافها.

وبحسب صحيفة “الراي” المحلية عن السفير الباكستاني لدى الكويت سيد سجاد حيدر، قوله: “إن السلطات الكويتية وافقت على استئناف منح التأشيرات العائلية والتجارية للباكستانيين، بعد توقفها عام 2011”.

وذكرت الصحيفة أن قرار رفع الحظر جاء تزامناً مع زيارة وزير الداخلية الباكستاني شيخ رشيد أحمد ولقائه رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد.

ونقلت عن وسائل إعلام باكستانية قولها: إنه “لن تكون هناك قيود على التأشيرات في المجالات الطبية والنفطية، وسيتمكن الباكستانيون الذين يعيشون في دول الخليج من القدوم إلى الكويت أيضاً”.

وأضافت صحيفة “الرأي” نقلاً عن شيخ رشيد أحمد، قوله: إن “جميع الباكستانيين يعتبرون دولة الكويت وطنهم الثاني، وأن رفع الحظر سيخلق فرص عمل جديدة للباكستانيين، ويعزز التجارة بينهم”.

يذكر ان وزير الداخلية الباكستاني وصل الكويت، يوم اﻷحد، على رأس وفد أمني في زيارة رسمية تستغرق يومين.

يشار ان الكويت وأوقفت على إصدار التأشيرات لمواطني كلاً من إيران والعراق وسوريا وباكستان وأفغانستان في عام 2011، بسبب ما وصفته بـ”ظروف أمنية صعبة في الدول الخمس”.

وتمتاز العلاقات الكويتية الباكستانية بالقوة والودية والمحبة منذ عقود في مختلف المجالات، إذ يحرص قادتها على تعزيزها وترقيتها إلى مرحلة الشراكة الاستراتيجية.