أدانت الكويت وسلطنة عمان العملية العسكرية التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، والتي أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من الفلسطينيين.

وعبر بيان صادر عن الخارجية الكويتية عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات “للعدوان الذي شنته قوات الكيان الصهيوني على قطاع غزة في فلسطين الشقيقة، والذي أدى إلى استشهاد وجرح عدد من المواطنين. “

وصرحت الوزارة إن “هذا العدوان الغاشم يأتي استمرارا للجرائم التي ترتكبها قوات الكيان الصهيوني وإصرارا على انتهاكها الصارخ لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية”.

وطالب البيان “المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته من خلال التحرك الفوري والسريع لوقف هذه الاعتداءات، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني”.

وأعربت وزارة الخارجية في بيان لها عن إدانة واستنكار دولة الكويت بأشد العبارات للعدوان الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة في دولة فلسطين الشقيقة. البيان الكامل:

– وزارة الخارجية (MOFAKuwait)

من جانبها أعربت سلطنة عمان عن إدانتها واستنكارها لاعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

ودعت وزارة خارجيتها في بيان لها المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه وقف التصعيد ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني من خلال إنهاء الاحتلال وتحقيق السلام العادل والشامل.

| أعربت وزارة الخارجية عن إدانة واستنكار سلطنة عمان لاعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، داعية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه وقف التصعيد ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني من خلال إنهاء الاحتلال وتحقيق السلام العادل والشامل.

– وزارة الخارجية (FMofOman)

يواصل جيش الاحتلال، لليوم الثالث على التوالي، شن غاراته على قطاع غزة، في إطار العملية العسكرية التي بدأها بعد ظهر الجمعة، ضد أهداف قال إنها تنتمي لحركة “الجهاد الإسلامي”.

من جهة أخرى، تواصل “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة “الجهاد” إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون على المواقع والمدن الإسرائيلية.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفاع عدد قتلى العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة إلى 32 قتيلاً بينهم 6 أطفال، وإصابة 215 شخصًا على الأقل.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن المعلومات المتوفرة لدى الجهات الرسمية تشير إلى أنه تم إنقاذ 40 إسرائيليًا خلال الساعات الماضية، لكن معظمهم أصيبوا إما نتيجة التدافع أثناء هروبهم إلى الملاجئ. أو بسبب الرعب.

وفي حين أصيب جنديان إسرائيليان بشظايا قذيفة هاون في كيبوتس تابع لمجلس إشكول الإقليمي، تم إخلائهما لتلقي العلاج، وحياتهما ليست في خطر، بحسب قناة كان.