المجلس الفيدرالي الروسي يلغي حقوق الحصرية الفكرية على السلع الأجنبية

Admin
2022-06-22T14:25:35+03:00
إقتصاد

أصدر المجلس الفيدرالي الروسي، الأربعاء، قانونًا يسمح بحماية الأشخاص الذين يستوردون البضائع إلى روسيا دون موافقة أصحاب حقوق الطبع والنشر.

التشريع “يمنح الحكومة الروسية الحق في الموافقة على قائمة السلع أو مجموعاتها، دون تطبيق تدابير الحماية المدنية على الحقوق الحصرية لنتائج النشاط الفكري ووسائل التخصيص التي يتم من خلالها وضع العلامات التجارية على هذه السلع”، وصرحت وكالة الانباء الروسية سبوتنيك.

وأضافت أنه “بسبب تطبيق إجراءات تقييدية من قبل دول معادية (دول تفرض عقوبات على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا)، تُستخدم هذه الآلية الآن لإشباع السوق الروسية بالسلع النادرة والأصلية كجزء من الواردات”.

وأوضحت أن “أحكام القانون المدني المتعلقة بحماية الحقوق الحصرية للتخليص ووسائل التخصيص لا تنطبق على هذه البضائع، مما يلغي المسؤولية المدنية للمستوردين عند استيرادها”.

وفي مارس الماضي، ترددت أنباء عن توجه روسيا لتأميم ممتلكات عدد من الشركات الأمريكية والغربية المتواجدة على أراضيها، ردا على العقوبات التي فرضها الغرب على موسكو، بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.

ونقلت صحيفة “ازفستيا” عن رئيس المبادرة العامة للمستهلكين “أوليج بافلوف”، أن أبرز الشركات المشمولة بقرارات التأميم هي: “ماكدونالدز” و “إيكيا” و “أبل” و “فولكسفاغن” و “مايكروسوفت”. “IBM” و “Shell” و “Porsche” و “Toyota” و “H&M”.

وأشار رئيس المبادرة العامة للمستهلكين إلى أن القائمة مفتوحة، وتضمينها الشركات التي تعلن انسحابها دون تقديم ضمانات للمستهلكين الروس، وسيتم تطبيق الإجراءات الإدارية والجنائية والقضائية بحقها.

في 24 فبراير، شنت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، أعقبتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “صارمة” على موسكو.

في نهاية مايو، وافق الاتحاد الأوروبي على حزمة جديدة من العقوبات ضد موسكو، والتي بموجبها فرض حظرًا متصاعدًا – مع استثناءات – على وارداتها من النفط الروسي.

رابط مختصر