المرزوقي: فرنسا رفضت تسليمي ولا أحمل إلا الجنسية التونسية

Admin
2022-01-08T01:17:05+03:00
سياسة

كشف الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي، عن رفض السلطات الفرنسية تسليمه إلى تونس، بناء على مذكرات استدعاء دولية أصدرتها القضاء التونسي في وقت سابق الشهر الماضي.

ورفض المرزوقي، في منشور على حسابه بموقع فيسبوك، كلمة الخبير الدستوري رابح الخريفي، الذي ادعى أنه يحمل الجنسية الفرنسية.

قال المرزوقي: “كم مرة يجب أن أقول إنني لا أملك جنسية غير التونسي؟ كم مرة يكررون نفس الكذبة وغيرها؟”

وأضاف: “كلهم طلاب جوبلز، وزير الدعاية النازي الذي علمهم: كذب، كذب، لا بد أن هناك كذبة متبقية”.

ونفى “المرزوقي” قبل أيام أن تكون الشرطة الدولية (الانتربول) قد أصدرت مذكرة توقيف بحقه بناء على حكم السجن الصادر بحقه في تونس.

وأصدرت المحكمة الابتدائية بتونس الشهر الماضي حكما غيابيا بحق “المرزوقي” بالسجن 4 سنوات مع التنفيذ الفوري بتهمة “الاعتداء على أمن الدولة الخارجي”.

وقبل أشهر أصدرت المحكمة ذاتها مذكرة استدعاء دولية بحق المرزوقي بعد اتهامه من قبل الرئيس قيس سعيد بالدعوة إلى التدخل الأجنبي في البلاد.

ونفى المرزوقي التهم الموجهة إليه وقدم شكوى قضائية ضد جميع المتورطين في الحكم القضائي الصادر بحقه، فيما اتهمت أحزاب سياسية الرئيس قيس سعيد باستغلال القضاء في الإساءة إلى خصومه السياسيين.

ونفى “المرزوقي” مرارا في السنوات الأخيرة شائعات عن حصوله على الجنسية الفرنسية.

كما نشر في وقت سابق نسخة من بطاقة إقامته في فرنسا تظهر أنه أجنبي يحمل الجنسية التونسية فقط.

رابط مختصر