المغرب يشيد بإشارات ألمانية إيجابية حول قضية الصحراء

Admin
2022-01-07T03:03:26+03:00
سياسة

أعرب المغرب عن ارتياحه للإشارات “الإيجابية” التي حملتها رسالة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير إلى ملك البلاد محمد السادس بشأن ملف منطقة الصحراء المتنازع عليها بين الرباط وجبهة البوليساريو.

وذكرت وكالة الأنباء المغربية، أن الرئيس شتاينماير بعث يوم الأربعاء برسالة إلى الملك محمد السادس اعتبر فيها اقتراح الحكم الذاتي الذي يتمسك المغرب به كحل لقضية الصحراء “أساسًا جيدًا” للتوصل إلى اتفاق من أجل ذلك. النزاع الإقليمي.

وصرح المتحدث باسم الحكومة مصطفى بيتاس في مؤتمر صحفي، الخميس، في العاصمة الرباط، عقب اجتماع لمجلس الوزراء، إن “الحكومة تلقت بارتياح كبير الإشارات الإيجابية التي جاءت في رسالة الرئيس الألماني إلى الملك محمد السادس”.

وأضاف بيتاس: “هناك خطوات (لم يحددها) سنعمل على تحقيقها في نفس اتجاه إشارات الرسائل الألمانية”، وأشار إلى أن بلاده ستعمل على بناء علاقات “قوية للغاية” مع ألمانيا.

يتنازع المغرب وجبهة البوليساريو على السيادة على إقليم الصحراء، والرباط تصر على حقها في الإقليم، وتقترح حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها، بينما تدعو الجبهة إلى استفتاء لتقرير المصير، وهو اقتراح تؤيده الجزائر، التي تستضيف لاجئين من المنطقة.

وكان المغرب قد استدعى في 6 مايو سفيره في برلين زهور علوي للتشاور، بسبب ما وصفه بالموقف الألماني “السلبي” من منطقة الصحراء و “محاولة إقصاء الرباط من الاجتماعات الإقليمية بشأن ليبيا”.

وقبل شهرين من استدعاء السفير، قطع المغرب علاقاته مع السفارة الألمانية في الرباط، في أوائل مارس، بسبب “خلافات عميقة بشأن القضايا الحاسمة (التي لم يتم توضيحها في ذلك الوقت)”.

في 8 ديسمبر، قالت السفارة الألمانية بالرباط على صفحتها على فيسبوك “من مصلحة البلدين استعادة العلاقات الدبلوماسية الجيدة والموسعة تقليديا”.

ورحب المغرب خلال الشهر ذاته بما وصفه بـ “المواقف البناءة لألمانيا”، معتبرا أنها تسمح بـ “استئناف التعاون الثنائي وعودة سفارتي البلدين للعمل بشكل طبيعي”.

رابط مختصر