النقض المصرية تؤيد أحكاما بإعدام 22 شخصا في قضية أنصار بيت المقدس

Admin
2021-11-25T16:26:29+03:00
سياسة
25 نوفمبر 2021

أيدت محكمة النقض المصرية (أعلى محكمة استئناف في البلاد)، الخميس، أحكام الإعدام بحق 22 شخصًا، بينهم ضابط سابق بالجيش، أدينوا بارتكاب أعمال عنف وإرهاب، في القضية التي عُرفت إعلاميًا باسم “أنصار بيت المقدس”. “.

وبحسب مسؤول قضائي، فإن المتهمين أدينوا بـ 54 “عملية إرهابية” في مختلف أنحاء مصر، بما في ذلك مقتل ضابط شرطة كبير ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم.

وأضاف المسئول لوكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس”، أن المحكمة قررت معاقبة 118 متهمًا آخر بالسجن لمدة تصل إلى 25 عامًا.

وتتعلق الأحكام بطعون مقدمة من 134 متهمًا في 54 جريمة إرهابية، مثل تفجير مديريات أمن القاهرة والدقهلية وجنوب سيناء، واغتيال ضابط الأمن الوطني العقيد محمد مبروك، ومحاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم. وزير الداخلية السابق باستخدام سيارة مفخخة.

قضت محكمة النقض بتأييد عقوبة الإعدام بحق 22 متهمًا استأنفوا الأحكام الصادرة لمعاقبة “هشام عشماوي”، والجلاد في قضية أخرى، وآخرين بالإعدام شنقًا.

وضمت المحاكمة 208 متهمين، بينهم 46 فارًا، و 22 متوفًا، و 140 حاضرًا.

وشملت الأحكام 61 متهماً بالسجن المؤبد، و 15 متهماً بالأشغال الشاقة 15 سنة، و 20 متهماً بالأشغال الشاقة 10 سنوات، و 50 متهماً بالأشغال الشاقة 5 سنوات. وقضت المحكمة بوفاة الدعوى المرفوعة ضد 22 متهما.

وجهت نيابة أمن الدولة العليا المصرية للمتهمين اتهامات من بينها “ارتكاب جرائم تأسيس وتولي زمام القيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، بهدف الإخلال بأحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة من القيام بعملها، والاعتداء على جماعة إرهابية”. حقوق وحريات المواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي، والتواصل مع المنظمات الأجنبية المتمثلة في حماس، وتخريب مرافق الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وحيازة أسلحة آلية وذخائر ومتفجرات.

وكانت السلطات المصرية قد أدرجت أنصار بيت المقدس في قائمة التنظيمات الإرهابية، بناءً على حكم من محكمة الجنايات نُشر في الجريدة الرسمية عام 2019.

رابط مختصر