الولايات المتحدة تعرب عن قلقها من إطلاق إيران صاروخا فضائيا

Admin
سياسة

وأبدت واشنطن قلقها من إطلاق إيران صاروخا في الفضاء، مؤكدة أن هذه الخطوة ستدعم برنامج طهران الصاروخي.

وصرحت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة لا تزال قلقة بشأن تطوير إيران لمركبات الإطلاق الفضائية.

وأضافت أن إطلاق الصاروخ هو مصدر قلق كبير من حيث انتشار الأسلحة.

وشددت واشنطن على أنها ما زالت تسعى للعودة إلى الاتفاق النووي عبر القنوات الدبلوماسية.

وفي هذا الصدد، قالت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية: “في ضوء محادثات فيينا الهادفة إلى إحياء الاتفاق النووي لعام 2015، نسعى للعودة إلى الالتزام الكامل بالاتفاق”.

جاء الإعلان عن إطلاق الصاروخ في وقت تجري فيه طهران والقوى الكبرى، بمشاركة أمريكية غير مباشرة، محادثات في فيينا بهدف إحياء اتفاق 2015 بشأن البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية، والذي انسحبت منه واشنطن بشكل أحادي في 2018.

وخاضت أطراف الاتفاقية، بمشاركة أمريكية غير مباشرة، 6 جولات بين أبريل ويونيو.

بعد تعليقها قرابة خمسة أشهر، استؤنفت المحادثات في أواخر نوفمبر.

وبدأت الجولة الثامنة يوم 27 ديسمبر كانون الاول وستعلق بين الجمعة والاحد قبل استئنافها يوم الاثنين المقبل.

ورأت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء تقدما محتملا في المفاوضات، لكنها قالت إن هذا التقدم “لا يرقى إلى مستوى الوتيرة النووية المتسارعة لإيران”.

بث التلفزيون الإيراني، الخميس 30 ديسمبر / كانون الأول، أول مقطع فيديو يظهر إطلاق صاروخ يحمل 3 أقمار صناعية في الفضاء.

وأعلن أحمد حسيني المتحدث باسم شؤون الفضاء في وزارة الدفاع الإيرانية، إطلاق 3 شحنات بحثية إلى الفضاء عبر صاروخ “سيمورج” الذي يحمل الأقمار الصناعية.

ويأتي الإعلان عن إطلاق الصاروخ بعد حوالي 11 شهرًا من تأكيد وزارة الدفاع نجاح تجربة إطلاق صاروخ مصمم لحمل قمر صناعي، ومجهز بأقوى تقنية محرك يعمل بالوقود الصلب.

رابط مختصر