php hit counter
سياسةشريط الاخبار

انتحاري ضغط منبه السيارة بالخطأ فقتل رفاقه بالعراق

أعلنت قيادة عمليات سامراء، السبت، عن مقتل 21 عنصرا من تنظيم داعش الإرهابي، بانفجار سيارة مفخخة جنوبي محافظة صلاح الدين وسط العراق.

وقال قائد عمليات سامراء، اللواء الركن جبار الدراجي، في بيان، إن 21 عنصرا من داعش، قتلوا بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري كان يسعى لتفجيرها في إحدى نقاط التفتيش التابعة للشرطة الاتحادية، في منطقة جلام سامراء جنوبي قضاء الدور.

وأوضح أن الانتحاري، وقبل مغادرته إحدى المضافات التابعة للتنظيم، ضغط على زر منبه الصوت “الزمور” في السيارة لتوديع رفاقه، متناسيا أن الزر مرتبط بشحنة التفجير، مما أدى إلى انفجار السيارة ومقتل المجموعة بالكامل.

وكانت السلطات العراقية، قد أعلنت، خلال الأسبوعين الماضيين، إطاحة عدد من قادة التنظيم، من بينهم قيادي يشغل ما يُوصف بمنصب “والي داعش” في العراق، و”المسؤول العسكري”، في إطار عمليات “ثأر الشهداء” التي جاءت رداً على هجوم ساحة الطيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى