php hit counter
فن ومشاهير

انتهاء أزمة المسلسل المصري “الطاووس”

بعد أن اثار جدلاً واسعاً علي وسائل التواصل الاجتماعي انتهت أزمة مسلسل “الطاووس” التليفزيوني المصري بقرار من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بحفظ الشكاوى المقدمة ضد المسلسل.

وأجرى المجلس تحقيقا مع المسؤولين عن إنتاج المسلسل، مؤكدا أنه تبين الحصول على الموافقات اللازمة من الرقابة على المصنفات الفنية.

وشدد المجلس على أنه لم يتم منع عرض المسلسل سواء قبل إجراء التحقيقات أو بعدها.

يأتي ذلك بعد يومين فقط من إعلان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إجراء تحقيق عاجل مع المسئولين عن المسلسل والقنوات التي تعرضه بعد تلقيه شكاوى عديدة عن مخالفته للأكواد التي أقرها المجلس وتؤكد على احترام قيم الأسرة المصرية.

وتسبب قرار المجلس بالتحقيق في حالة غضب وجدل كبيرة على مواقع التواصل خاصة أن المسلسل يناقش قضية اغتصاب فتاة من جانب أبناء شخصيات مهمة في المجتمع وتم الربط بينها وبين قضايا الاغتصاب المثارة حاليا في المحاكم .

بطلة “الطاووس”: لا علاقة لنا بقضية “فتاة فيرمونت”

 وتضمنت حالة الجدل أنه هناك استهداف لهذا المسلسل على وجه الخصوص خاصة أن هناك مسلسلات أخرى بها ألفاظ ومحتوى يسيء للأسرة المصرية بشدة ولم يتم التحقيق مع القائمين عليها.

مصدر في المجلس الأعلى للإعلام قال لموقع سكاي نيوز عربية إن ما حدث ليس فيه أية تناقض وهو إجراء طبيعي وقانوني من ضمن صلاحيات المجلس لأن أية شكاوى يجب أن تأخذ الاهتمام اللازم والتحقيق للتأكد بدون الضرر بأي أحد.

وشدد على أن هناك شكاوى ضد مسلسلات أخرى يتم نظرها حاليا وسيتم الإعلان حال التأكد من صحة ما جاء بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى