أين أتوقع أن أجد حفريات في الصخور الرسوبية أو النارية؟ تتشكل الأحافير على سطح الأرض من النباتات أو الحيوانات، وتعد الحفريات النباتية هي الأقدم، بينما بدأت أحافير الحيوانات بالظهور في العصر الكمبري.

الأحافير هي بقايا كائنات حية لنباتات أو حيوانات عاشت في الماضي، وبعد موتها تم حفظها بشكل طبيعي منذ العصور القديمة. تقوم الحفرية ثم بسبب الضغط الشديد بتحويل الرمال حول الحفرية إلى صخور وتعمل على استبدال مكونات العظام والأسنان في الحفرية بالمعادن التي تحافظ على نفس الشكل وبعد مرور ملايين السنين وبسبب عوامل الأرصاد الجوية .، تتكشف الصخور لتكشف عن الحفريات على السطح ويتم اكتشافها.

مراحل تكوين الأحافير

تمر الحفرية بسلسلة من المراحل في تكوينها يمكن تلخيصها على النحو التالي:

  1. موت كائن حي وتحلل أجزائه الرخوة وأعضائه في التربة بواسطة كائنات أخرى مثل البكتيريا.
  2. ادفن الكائن الحي في الرمال مع الأجزاء الصلبة المتبقية.
  3. تمتلئ الأجزاء الصلبة بالصخور الرسوبية مثل الحجر الرملي والحجر الجيري.
  4. تتراكم طبقات الصخور على الحفرية، ونتيجة للضغط الشديد على طبقاتها تتحول إلى صخور رسوبية بمرور الوقت.

أين يمكنني أن أجد حفريات في الصخور الرسوبية أو النارية؟

بالإشارة إلى سؤال الطلاب حول وجود الأحافير في الصخور الرسوبية أو النارية، فعند مراجعة مراحل تكوين الأحافير، وجدت في الصخور الرسوبية لأن الأحافير تكونت في رواسب كلسية أو رملية أو رواسب أخرى.

وبهذا، ننتهي من الحديث عن الحفريات، وعرفنا مكان وجودها، وهو موضوع سؤالك. تم العثور عليها في الصخور الرسوبية وأنها تتشكل عبر مراحل مختلفة تبدأ بموت وتحلل الكائن الحي ثم دفنها ثم ضغط طبقات الصخور عليها حتى تصبح صخور رسوبية كاملة.