حيث أقيمت دولة الموحدين، بعد ضعف الدولة العباسية، انقسمت دولة الخلافة إلى مجموعة من الدول المتحاربة والمتصارعة، حيث تمكن البربر في المغرب العربي من تأسيس دولتهم، والتي أطلقوا عليها اسم دولة الدولة. توحيدى تركت للتاريخ.

أين تأسست دولة الموحدين؟

تأسست دولة الموحدين على يد محمد بن تومرت المهدي في قلعة تنمل الواقعة في جبال طوروس بالقرب من مراكش حيث كانت مقراً لدعوة الموحدين، وجعل المغرب العربي وشمال إفريقيا والأندلس من مراكش عاصمة دولته. وأصبحت إشبيلية مركز حكمه في الأندلس.

مراحل نشوء الدولة الموحدية

مرت الدولة الموحدية بعدة مراحل:

  • مرحلة الاستيطان: على يد محمد بن تومرت، حيث اتخذ جبال التنمال في جبال طوروس مقراً لعملياته العسكرية ضد المرابطين الذين ثاروا في وجههم.
  • مرحلة التوسع والازدهار: على يد عبد المؤمن بن علي الكومي الذي استطاع القضاء على المرابطين والسيطرة على بلاد المغرب العربي وشمال إفريقيا والأندلس.
  • مرحلة إتمام الفتوحات: على يد يوسف بن عبد المؤمن حيث أكمل سياسة والده وعزز نفوذه في الأندلس، كما عمل على تقوية الجيش والبدء في المشاريع في إشبيلية وبناء القنطرة على القصر. نهر الوادي.
  • مرحلة الانحدار والضعف: كانت في عهد المنصور بن يوسف بن عبد المؤمن، عندما أصيب في إحدى غزواته بالأندلس، فعاد إلى مراكش مصابًا.

ويكيبيديا الدولة الموحدية

فيما يلي أهم المعلومات الأساسية للدولة الموحدية.

  • العاصمة: مراكش.
  • نظام الحكم: ملكية الخلافة الإسلامية.
  • اللغة الرسمية: العربية.
  • تأسست: 1121 م
  • القائد المؤسس: محمد بن تومرت.
  • الزعيم الأكثر تأثيرا: عبد المؤمن بن علي الكومي.
  • ميريديان: 1269 م
  • العملة: الدينار الإسلامي والدينار الذهبي.

العمارة في العصر الموحد

تأثر الفن المعماري في العصر الموحدي بالعمارة في الأندلس والشام، حيث تم تشجيع الصوفيين والزاهدون الذين دعموا الدولة الموحدية على عدم الإسراف والإسراف والرفاهية في الأبنية، حيث اتسمت العمارة في عصرهم بالبساطة، الاناقة والجمال. ومن أهم معالمها المعمارية:

  • مسجد التنمال: بناه الأمير محمد بن علي الكومي في مدينة تنمل الواقعة في جبال طوروس.
  • مسجد الكتبية: بُني هذا المسجد بمراكش قبل دخول الموحدين إلى مراكش، على حد قول ابن تومرت الذي قال لهم: “لا تدخلوا مراكش حتى تطهروها”. القبلة، فوجدوا ضرورة بناء مسجد محدد الاتجاه والقبلة الصحيحة.
  • مئذنة مسجد المنصور بإشبيلية: وهي أهم مبنى في العصر الموحد حيث تجاوز طولها 96 متراً، وبعد سقوط إشبيلية تحولت إلى برج جرس ملحق بالكنيسة التي أقيمت في مكانها. المسجد.

بعد اقتراب مقالنا من نهايته، سنعرف أين تأسست دولة الموحدين ونتعرف أكثر على دولة المرابطين وآثارها المعمارية.