php hit counter
رياضةرياضة خليجيةشريط الاخبار

بالأرقام.. تعرف على أغلى المنتخبات المشاركة في كأس العرب

بعد أن انطلقت عام 1963 وأقيم منها 9 نسخ فقط منذ ذلك الوقت، تعود من جديد بطولة كأس العرب، ولكن هذه المرة تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وبحضور كل المنتخبات العربية، وذلك لأول مرة في تاريخ المنافسات.

بطولة كأس العرب التي غابت شمسها منذ عام 2012، لم تشهد وجود 23 منتخبًا عبر تاريخها، وذلك بسبب انسحاب عدد كبير من الفرق الوطنية لتضارب مواعيدها مع مواعيد منافسات رسمية، سواء إفريقية أو آسيوية للأندية والمنتخبات، بجانب عدم انتظام المسابقة.

النسخة العاشرة للبطولة والأولى بشكل رسمي، تحدد لها موعدًا الأول من ديسمبر المقبل، وأجريت قرعتها لتقام بنظام مجموعات، يتأهل لها 7 منتخبات بعد مرحلة تصفيات من مباراة واحدة، لينضموا إلى 9 منتخبات صعدوا مباشرًة وفق تصنيفاتهم في “فيفا” لشهر أبريل.

احتل منتخب قطر (الـ58 عالميًا) صدارة التصنيف باعتباره الدولة المنظمة ومعها أول 3 منتخبات عربية، تونس (الـ26 عالميًا) والمغرب (الـ43)، وجاء في المرتبة الثانية كل من مصر (الـ46 عالميًا) والسعودية (الـ65)، والعراق (الـ68) والإمارات (الـ73) وثالثًا سوريا (الـ79 عالميًا).

فيما اختلف تصنيف المنتخبات التي ستخوض تصفيات، بدايًة من عمان (الـ80 عالميًا)، ولبنان (الـ93)، والأردن(الـ95)، والبحرين(الـ99)، وموريتانيا (الـ101)، وفلسطين (الـ104)، وليبيا (الـ119)، والسودان (الـ123)، ، وجزر القمر (الـ131) و، واليمن (الـ 145)، والكويت(الـ148)، والصومال (الـ197) وجيبوتي (الـ183)، وجنوب السودان (الـ169).

وبقدر أهمية ترتيب تصنيف فيفا للمنتخبات من أجل هيكلة المسابقة، وتحديد رؤوس المجموعات والمشاركون في التصفيات، يشكل ترتيب القيمة التسويقية للمنتخبات أهمية لمتابعي كرة القدم العربية، خاصًة في ظل غزو عدد من النجوم العرب، الدوريات الأوروبية وارتفاع أسهمهم.

فوارق في القيمة التسويقية

 تستعرض “سكاي نيوز عربية” في الرصد التالي، القيمة التسويقية للفرق المشاركة بالبطولة، واللاعب صاحب أعلى قيمة لكل منتخب، وذلك وفق ترتيب الموقع المتخصص “transfer market”، والذي كشف عن تصدر منتخب المغرب لترتيب القيمة التسويقية للمنتخبات برصيد 222 مليون يورو، وتنصيب اللاعب المصري محمد صلاح ملكًا بقيمة تسويقية 110 مليون يورو.

وجاءت القيمة التسويقية للمنتخبات وأبرز لاعبيهم على النحو التالي:

منتخب المغرب يتصدر المنتخبات العربية في القيمة التسويقية بـ 222.4 مليون يورو، واللاعب الأعلى هو أشرف حكيمي بقيمة 50 مليون يورو.

منتخب الجزائر يأتي وصيفًا بقيمة تسويقية قدرها، 178.35 مليون يورو، واللاعب الأعلى رياض محرز بقيمة 42 مليون يورو.

في المركز الثالث، منتخب مصر بـ 159.65 مليون يورو، واللاعب الأعلى محمد صلاح بقيمة سوقية 110 مليون يورو.

منتخب تونس في المرتبة الرابعة بـ 49.73 مليون يورو، وأغلى اللاعبين، هما نعيم السليتي وإلياس سخيري بقيمة 6.5 مليون يورو لكل منهما.

منتخب الإمارات في المرتبة الخامس، بقيمة تسويقية قدرها 25.03 مليون يورو، وأغلى لاعب هو علي مبخوت بقيمة 4 ملايين يورو.

منتخب السعودية في المرتبة السادسة، بـ 22.58 مليون يورو، وأغلى لاعب هو محمد كنو بقيمة 3 ملايين يورو.

منتخب قطر في المرتبة السابعة، بـ 14.78 مليون يورو، ويعتبر أكرم عفيف، هو الأعلى بين اللاعبين بقيمة 3.5 مليون يورو.

منتخب ليبيا في المرتبة الثامنة بـ 14.48 مليون يورو، وأغلى لاعب هو المعتصم المصراتي بقيمة 10 ملايين يورو.

منتخب جزر القمر في المرتبة التاسعة، بقيمة سوقية قدرها، 11.05 مليون يورو، وأغلى لاعب هو الفاردو محمد بن نابوهان بقيمة 2.5 مليون يورو.

منتخب سوريا في المركز العاشر، بـ أكثر من 10 ملايين يورو، وأغلى لاعب هو عمر السومة بقيمة 5.8 مليون يورو.

منتخب العراق في المركز الحادي عشر 7.18 مليون يورو، وأغلى لاعبهو بشار رسن بقيمة 700 ألف يورو.

منتخب الأردن في المركز الثاني عشر، بقيمة تسويقية 5.95 مليون يورو، وأغلى لاعب هو موسى التعمري بقيمة 1.8 مليون يورو.

منتخب موريتانيا في المركز الثالث عشر، بقيمة تسويقية قدرها يزيد عن 5 ملايين يورو، واغلى لاعب هو أبو بكر كمارا بقيمة مليوني يورو.

منتخب عمان في المركز الرابع عشر، بقيمة تسويقية 3.53 مليون يورو، وأغلى لاعب عبد العزيز المقبلي بقيمة 300 ألف يورو.

منتخب فلسطين في المرتبة الخامسة عشر، بما يزيد عن أكثر من 3 ملايين يورو، ويعد أعلى قيمة سوقية بين اللاعبي هو صالح شحادة بقيمة 400 ألف يورو.

منتخب لبنان في المرتبة السادسة عشر، بما يزيد عن مليوني يورو، ويأتي أعلى اللاعبين هو باسل جرادي بقيمة 700 ألف يورو.

منتخب الكويت في المرتبة السابعة عشر، بقيمة سوقية قدرها أكثر من مليوني يورو، وأغلى لاعبين هما فهد الهاجري وفهد الرشيدي بقيمة 300 ألف يورو لكل منهما.

منتخب البحرين في المرتبة الثامنة عشر، بقيمة تسويقية تزيد عن مليوني يورو، ويعتبر وليد الحيام وكميل حسن الأسود أغلى اللاعبين بقيمة 300 ألف يورو لكل منهما.

منتخب اليمن في المرتبة التاسعة عشر، بقيمة تسويقية 1.58 مليون يورو، ويعتبر عبد الواسع المطري ومفيد جمال وناصر ممدوح أغلى اللاعبين بقيمة 125 ألف يورو لكل منهم.

فيما لم تتحدد حتى الأن القيمة التسويقية لمنتخبات الصومال، وجنوب السودان وجيبوتي، ومنتخب السودان والذي يعد الأعلى بين لاعبيه هو ظهير أيمن سموحة أطهر الطاهر بقيمة 250 ألف يورو.

صلاح يوسع الفارق

وأكد الناقد الرياضي المصري، أحمد عمارة، أن الفوارق في القيمة التسويقية بين اللاعبين، وبالتالي بين المنتخبات أمر طبيعي ووارد وجوده في كرة القدم، مشيرًا إلى استحالة إقامة بطولة يتساوى فيها كل الفرق بقيمة تسويقية واحدة.

وقال عمارة في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية”: “وجود نجوم عرب يسطعون في سماء الكرة العالمية، مثل محمد صلاح ورياض محرز سيكون سببًا في نجاح البطولة بشعبيتهم الجارفة وسيخطفون الأنظار إليهم بشدة، وأعتقد أن صلاح على وجه التحديد هو السبب في الفارق الكبير بين القيمة التسويقية للاعبي البطولة”.

وكشف عن انتظاره لعدد من المباريات القوية في البطولة، وأبرزها موقعة مصر والجزائر، والإمارات أمام تونس، والسعودية أمام المغرب، قائلًا: “ستكون مباريات قمة بين فرق تملك الإمكانيات لتقديم عروض شرسة وستكون منافسة شريفة بين العرب، كما أتمنى تأهل لبنان لمشاهدة مباراة بين سوريا ولبنان في ديربي الشوام”.

وأردف: “إشراف فيفا على البطولة خطوة جيدة جدًا، ستضمن نظام البطولة ولوائحها وإقامتها بشكل منتظم، وعدم وجود تضارب في المواعيد.. الكرة المصرية عانت كثيرًا من الفشل في المشاركة بداعي انها غير معتمدة من فيفا”.

وأتم: “المنتخب الجزائري هو المرشح الأول للفوز باللقب، والمنتخب القطري ايضًا، اللقب لن يخرج عن هاذين الفريقين، المجموعة الرابعة قوية جدًا، تضم منتخب بحجم مصر، بجانب المنتخب المصنف الأول عربيًا، وافريقيًا، وهو فريق محاربو الصحراء”.

تجدر الإشارة إلى أن منتخب العراق يعد أكثر المنتخبات فوزًا ببطولة كأس العرب، برصيد 4 كؤوس، ويليه السعودية بلقبين، فيما يملك كل من تونس ومصر والمغرب كأس واحدة، كما يعتبر الأخير هو حامل لقب أخر نسخة، وفي الوقت ذاته يعد منتخب سوريا الأكثر حصولًا على المركز الثاني بواقع ثلاث مرات، ويحتل الكويت صدارة قائمة أكثر المنتخبات حصولًا على المركز الثالث بـ3 مناسبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى