قالت 4 مصادر في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، إن المنظمة صوتت بالإجماع، الاثنين، لصالح تعيين المرشح الكويتي “هيثم الغيص” أميناً عاماً جديداً لها، خلفاً للنيجيري “محمد باركيندو”.

جاء ذلك بعد انتهاء اجتماع لمنظمة أوبك عبر تقنية الاتصال المرئي، فيما ستجرى مناقشات المنظمة بشأن إنتاج النفط خلال اجتماع لممثليها مع الدول الحليفة (أوبك +) يوم الثلاثاء، بحسب “رويترز”.

وأوضحت المصادر أن “الغيص” كان المرشح الوحيد لهذا المنصب، ومن المقرر أن يتولى مهامه في الأول من آب (أغسطس) المقبل، لمدة 3 سنوات.

وأشارت وكالة “بلومبرج” إلى أن تعيين “الغيس” يأتي في مرحلة “حساسة” لأعضاء أوبك، حيث تحاول المنظمة تغطية التعافي في استهلاك النفط دون “قلب موازين السوق مرة أخرى والتسبب في زيادة إمداد.”

ونقلت الوكالة الأمريكية عن رئيس مجموعة “جي بي سي” لاستشارات الطاقة في فيينا “يوهانس بينيني” قوله: “(الغيس) يعرف أوبك من الداخل والخارج”، مضيفًا: “في الوقت نفسه، يعرف التفاصيل. وخروج السوق “. إنه ذكي جدا ومحلل جيد “.

وبحسب ميثاق “أوبك”، يتم انتخاب الأمين العام لمدة 3 سنوات، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا مرة واحدة.

كان الغيص مسؤولاً عن دولة الكويت مع المنظمة من 2017 إلى 2021، وقبل خمس سنوات ترأس اللجنة الفنية المسؤولة عن مراقبة الإنتاج والإشراف على أوضاع السوق، وعمل سابقاً في وزارة الخارجية الكويتية.

في عام 1990 تخرج الغيص من جامعة سان فرانسيسكو بكاليفورنيا بدرجة في العلوم السياسية، وهو حاليًا يجيد 6 لغات: العربية والإنجليزية والألمانية والبرتغالية والإسبانية والفرنسية، ويتحدث الصينية أيضًا.