php hit counter
الرئيسيةعربي ودولي

بالصور: المقاومة تواصل ردها على جرائم الاحتلال

رداً على جرائم الاحتلال الاسرائيلي تواصل فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، إطلاق صواريخها صوب المستوطنات المحاذية للقطاع غزة.

وأطلقت المقاومة الفلسطينية صواريخ استهدفت مستوطنات غلاف قطاع غزة وتركزت في عسقلان وأسدود.

وأعلن جيش الاحتلال ارتفاع القتلى الإسرائيليين الذين سقطوا بسبب الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة إلى 6.

وبين في موجز إعلامي، أن 2 قتلا في مدينة اللد و2 في عسقلان وقتيل في ريشون لتصون، لافتا إلى أن هناك 200 جريح إسرائيلي من المدنيين.

185437978_903085630261767_8711734378313034099_n.jpg

وأكد الجيش على أن أكثر من 1500 صاروخ أطلق من قطاع غزة منذ يوم مساء الاثنين.

ولفت إلى أن 850 من هذه الصواريخ إما حطت في مدن الداخل عام 1948م أو تم اعتراضها في حين أن 200 صاروخ لم تجتاز حدود القطاع.

 ويأتي ذلك بعد أن قتل جندي إسرائيلي وأصيب آخران بجراح خطيرة جراء استهداف جيبًا عسكريًا بصاروخ مضاد للدروع “كورنيت” شمال قطاع غزة.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل جندي وإصابة آخرين بجراح خطيرة بعد استهداف جيب عسكري في منطقة “نتنيف هعسراه” شمال قطاع غزة.

185964132_394142245008291_2983088780685874_n.jpg

وأكدت أن المقاومة “ستبقى مستمرة في الدفاع عن الشعب الفلسطيني، وأن في جعبتها الكثير في حال استمر العدوان”.

185989412_530339448132863_5527304964486104171_n.jpg

ودعا الناطق باسم كتائب القسام، في كلمة مصورة الفلسطينيين في الداخل المحتل إلى مواصلة مظاهراتهم، مؤكدًا أن “المقاومة لكم سيفًا ودرعًا”.

وأطلقت فصائل المقاومة، اسم “معركة سيف القدس” على التصعيد الجاري في قطاع غزة، فيما أطلق عليها الاحتلال “حارس الأسوار”.

وبحسب مصادر إسرائيلية، فإن صواريخ المقاومة التي أُطلقت خلال أمس الاثنين على مستوطنات الغلاف أدت لمقتل 4 إسرائيليين، عدا عن عشرات الإصابات.

186441262_998329684238304_8216652053664249256_n.jpg

وأجبرت صواريخ المقاومة، سلطات الاحتلال بوقف الرحلات من مطار “بن غوريون” بشكل كامل، وتحويل الرحلات القادمة من أوروبا إلى المطار نحو اليونان وقبرص.

كما تقرر تعطيل الحياة بالكامل في تل أبيب، وصدرت التعليمات لسكان المدينة ومحيطها بالبقاء في الملاجئ حتى إشعار آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى