دخلت المواطنة الشابة خلود الفضلي موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأكبر فسيفساء في العالم مصنوعة من الأغطية البلاستيكية. استغرق عمل خلود الفضلي 40 يومًا، على مساحة 244 مترًا مربعًا، باستخدام ما يقرب من 300 ألف غطاء بلاستيكي مكدس على شكل خريطة للعالم على أرض مدرسة المعرفة العالمية.

وأوضحت أن هذه المبادرة انطلقت من خلال جمع البطانيات لأغراض بيئية، ولهذا أطلقت عليها شعار “نجمع البطانيات اليوم وننقذ الأرض غداً”. رفع مستوى الوعي بأهمية إعادة التدوير، وهو أحد أهداف المملكة للاستدامة.