“بايدن”: ما حدث في تكساس كارثة كبري

Issam Alagha
سياسةشريط الاخبار

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن حالة الكارثة الكبرى في ولاية تكساس.

ولقي أكثر من 20 شخصا مصرعهم، ويعاني الملايين من نقص الكهرباء والمياه إثر عواصف قاسية ضربت البلاد.

وقال الرئيس بايدن، إنه قرر أمس اعتبار ما حدث في تكساس كارثة كبرى.

وأمر الرئيس الأمريكي بتقديم دعم فدرالي إلى جهود حكومة الولاية والسلطات المحلية الرامية لمعالجة الأضرار الناجمة عن العواصف التي بدأت في 11 فبراير الجاري ولا تزال متواصلة حتى الآن.

وأشار إلى أن المساعدات تشمل منحا مخصصة للإسكان المؤقت، وكذلك منحا لترميم المنازل المتضررة، وقروضا منخفضة التكلفة المخصصة لتغطية الخسائر في الممتلكات.

وبيّن بايدن أن الدعم يشمل برامج أخرى تهدف إلى مساعدة المواطنين ورجال الأعمال في احتواء تبعات الكارثة.

وسيسمح قرار اعتبار المنطقة كارثة كبرى لحكومة الولاية وسلطات المناطق المتضررة وبعض المنظمات الخاصة غير الربحية الاستعانة بالتمويل الفدرالي في مساعيهم الرامية إلى احتواء عواقب الكارثة.

 

رابط مختصر