خلال اتصال هاتفي بين الرئيس الأمريكي جو بايدن  ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، اكد بايدن على الأهمية الاستراتيجية لتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

وبحسب بيان للبيت الأبيض  بايدن أكد لبن زايد “أهمية الشراكة طويلة الأمد بين الولايات المتحدة والإمارات”.

وناقش الجانبان التحديات الإقليمية والعالمية، بما في ذلك ملف أفغانستان، والأبعاد النووية والإقليمية للتهديد الذي تشكله إيران، وكذلك السعي المشترك لتهدئة التصعيد وإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.

واضاف البيان “شدد بايدن على الأهمية الاستراتيجية لتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، وأعرب عن دعمه الكامل لتعزيز وتوسيع هذه الترتيبات”.

وتابع أن “بايدن وبن زايد اتفقا على أولوية العمل معا لمعالجة النزاعات، بما في ذلك الأزمة الإنسانية في منطقة تيغراي في إثيوبيا”.