بدلاء نواب الصدر يؤدون اليمين الدستورية أمام البرلمان العراقي

Admin
2022-06-23T19:27:30+03:00
سياسة

أدى النواب الذين حلوا محل الكتلة الصدرية في مجلس النواب، اليمين الدستورية، خلال جلسة استثنائية، الخميس.

وافادت وكالة الانباء العراقية “واع” ان النواب المناوبين عن الكتلة الصدرية في مجلس النواب ادى اليمين الدستورية، خلال جلسة استثنائية دعا اليها نواب غالبيتهم من الاطار التنسيقي.

وفي 9 حزيران / يونيو، طلب الصدر “نواب كتلته في البرلمان كتابة استقالاتهم، على خلفية الانسداد السياسي في تشكيل الحكومة، مهددًا بالتحول إلى المعارضة”.

قالت الدائرة الاعلامية في مجلس النواب العراقي، في بيان، الخميس، ان “النواب الجدد ادىوا اليمين الدستورية خلال الجلسة التي عقدت برئاسة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وبحضور 202 نائبا من اصل 229. النواب “.

وافق رئيس مجلس النواب العراقي “محمد الحلبوسي” في 12 حزيران / يونيو على استقالة 73 نائبا من أصل 329 نائبا ينتمون للكتلة الصدرية.

ينص قانون الانتخابات العراقي على أنه عند استقالة النائب، يحل منصب النائب المستقيل الحاصل على ثاني أكبر عدد من الأصوات في دائرته الانتخابية.

وضعت استقالة الكتلة الصدرية (73 نائبا من إجمالي 329 نائبا) المشهد السياسي في العراق أمام المستجدات من خلال التلويح بخيار حل مجلس النواب والذهاب إلى انتخابات مبكرة، في ظل تصاعد التحذيرات للنواب والنواب. السياسيون من آثار الأزمة السياسية الجارية على الملف الأمني.

بعد أكثر من سبعة أشهر على الانتخابات التشريعية التي جرت في العراق في تشرين الأول (أكتوبر) 2021، لا تزال المؤسسات الحكومية مشلولة مع عدم القدرة على انتخاب رئيس ؛ حيث يتعين على البرلمان – بأكثر من ثلثي الحضور – انتخاب رئيس جديد، يقوم بعد ذلك بتكليف رئيس الوزراء بتشكيل الحكومة.

وشدد الصدر، في خطاب متلفز مؤخرا، على أن العراق بحاجة إلى حكومة تخدم شعبه. وشدد على أنه لن يكون في حكومة توافقية، وأن ما يسعى إليه هو حكومة أغلبية وطنية.

واتهم الصدر الطبقة السياسية العراقية التي شاركت في الانتخابات بالتراجع عن تصريحاتها بعد أن اتفقت سابقا على أن إصلاح العراق لن يكون إلا من خلال حكومة أغلبية وطنية.

وصرح إن عدم تشكيل حكومة أغلبية وطنية في العراق “يدفعنا إلى أحد الخيارين، إما المعارضة أو الانسحاب”.

من المرجح أن يؤدي دخول النواب الجدد إلى تعزيز موقف قوى التنسيق الإطارية المدعومة من إيران في البرلمان، بالنظر إلى أن معظم مقاعد التيار الصدري ستنقل إليهم.

رابط مختصر