وصرح يوسف الغربي رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية بمجلس النواب المغربي “النظام الجزائري يحاول تصدير أزماته الداخلية بقطع العلاقات مع المغرب”.

ووصف الغربي قرار الجزائر قطع العلاقات مع المغرب بأنه “موقف عدمي”، مشيرا إلى أن “هدف النظام الجزائري من هذا القرار هو تصدير أزمته الداخلية التي هي بالأساس أزمة مرتبطة بالديمقراطية والتنمية”.

وأضاف: “في الوقت الذي ركز فيه خطاب الملك محمد السادس على ضرورة تشكيل اتحاد مغاربي كقوة ضرورية لتجاوز الصعوبات الذاتية في شمال إفريقيا، اختارت الجزائر مواجهة ذلك بموقف غريب للغاية”، مشيرًا إلى أن ” تبريرات القرار الجزائري تبقى واهية جدا “.

وصرح في مقابلة مع هسبريس “للأسف لا أعرف ما الذي يسعى إليه النظام الجزائري بتسميم الأجواء وزيادة التوتر في المنطقة”.

يذكر أن وزير الخارجية الجزائري، رمتان لعمامرة، أعلن، الثلاثاء، قطع علاقات بلاده مع المغرب.