قال وزير الدفاع البريطاني بن والاس إنه من غير المرجح أن تمدد الحكومات الغربية موعد الإجلاء النهائي من مطار كابول لمنح مواطنيها والأفغان مزيدًا من الوقت لمغادرة أفغانستان.

سيواجه الرئيس الأمريكي جو بايدن ضغوطا لتمديد الموعد النهائي لإجلاء آلاف الأشخاص الراغبين في مغادرة البلاد بعد سيطرة طالبان عليها، والذي ينتهي في 31 أغسطس، خلال اجتماع عبر الإنترنت لقادة مجموعة الدول السبع الكبرى، يوم الثلاثاء.

صرحت طالبان أن موعد 31 أغسطس هو خط أحمر، وفقًا لرويترز.

ونقلت “سكاي نيوز” عن والاس قوله إنه يشك في تمديد الموعد النهائي “ليس فقط بسبب ما أعلنته حركة طالبان، ولكن أيضًا بالنظر إلى تصريحات الرئيس بايدن العلنية، أعتقد أن ذلك غير مرجح”.

واضاف “انه بالتأكيد يستحق المحاولة لنا جميعا وسنحاول”.

أجلت بريطانيا أكثر من 6000 شخص من أفغانستان منذ أن سيطرت حركة طالبان على البلاد، بمن فيهم مواطنون بريطانيون وعائلاتهم، وكذلك موظفو السفارة والمواطنون الأفغان الذين هم جزء من برنامج المساعدة الأفغانية وسياسة إعادة التوطين.