بريطانيا تحذر من حرب أهلية في أفغانستان وإيران قلقة من تصاعد العنف

Admin
سياسة

قال وزير الدفاع البريطاني بن والاس يوم الجمعة إن أفغانستان تتجه نحو حرب أهلية.

وصرح والاس إنه يشعر بالقلق من أن أفغانستان في طريقها لأن تصبح دولة فاشلة وأرضا خصبة للجماعات المسلحة مثل القاعدة، محذرا من عودة ظهور التنظيم.

وأضاف والاس أن قندهار، ثاني أكبر مدينة في أفغانستان، ومدينة لشكركاه “الآن على الأرجح في أيدي طالبان”.

وأشار وزير الدفاع البريطاني إلى أن أفغانستان تتجه نحو حرب أهلية، وعلى الغرب أن يفهم أن طالبان ليست كيانًا واحدًا، بل هي “عنوان لعدد لا يحصى من المصالح المتنافسة”.

من جهته، أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زاده” عن قلقه من تصاعد العنف والتوتر في أفغانستان.

وطالب الخطيبزادة في تصريح صحفي، الجمعة، بضرورة الحفاظ على أرواح المدنيين في ظل الظروف الحالية.

كما تطرق إلى سيطرة طالبان على مدينة هرات، مؤكدا ضرورة توفير الأمن والسلامة للدبلوماسيين والمقار الدبلوماسية في المدينة.

وأشار إلى أن وزارة الخارجية الإيرانية على اتصال مباشر ومستمر مع القنصلية الإيرانية في هرات لضمان سلامة وأمن الدبلوماسيين الإيرانيين هناك.

أعلن المتحدث باسم طالبان “ذبيح الله مجاهد” أن مسلحي الحركة سيطروا على غور وهرات وقندهار وهلمند وبادغيس الليلة الماضية، ليرتفع عدد المحافظات التي تقول طالبان إنها أصبحت تحت سيطرتها إلى 15.

رابط مختصر