بريطانيا.. شكاوى تتهم الرئيس الإيراني بارتكاب إبادة جماعية

Admin
سياسة
14 أكتوبر 2021

قدم معارضون إيرانيون في الخارج شكوى إلى السلطات في إنجلترا واسكتلندا ضد الرئيس الإيراني “إبراهيم رئيسي” متهمين إياه بانتهاك حقوق الإنسان وارتكاب إبادة جماعية، خلال عمله السابق كقاضي.

وصرح حسين عابديني، عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وهو ائتلاف من أحزاب المعارضة الإيرانية، في مؤتمر صحفي إنه “يجب محاسبة رئيسي على تورطه في مذبحة حوالي 30 ألف سجين سياسي عام 1988”.

وشدد عابديني على “ضرورة تحرك المجتمع الدولي للتحقيق في مذبحة عام 1988 والدور الذي لعبه رئيسي في ذلك”.

ودعا إلى اعتقال “رئيسي” إذا جاء إلى جلاسكو للمشاركة في قمة المناخ التي تعقدها الأمم المتحدة في 31 أكتوبر.

وأضاف: “لا ينبغي السماح له بدخول دول خارج إيران، لذلك تم تقديم طلب رسمي إلى شرطة اسكتلندا للقبض على رئيسي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية إذا قرر المشاركة في قمة COP26 في غلاسكو “.

تم تقديم شكوى مماثلة في إنجلترا، حيث يكون النظام القانوني منفصلاً عن نظام اسكتلندا.

وتتركز الشكوىان حول “الدور الذي لعبه رئيسي كقاضي خلال الإعدامات الجماعية عام 1988”.

وكان المرشد الأعلى الإيراني آنذاك “الخميني” قد أصدر فتوى بإعدام كل من أنصار “منظمة مجاهدي خلق الإيرانية” التي تصنفها طهران على أنها منظمة “إرهابية”.

رابط مختصر