بعد أمريكا.. الاتحاد الأوروبي: لن نتسرع في الاعتراف بطالبان

Admin
سياسة

قال جونار ويجاند، مدير شؤون آسيا والمحيط الهادئ في المفوضية الأوروبية، يوم الأربعاء، إن المفوضية الأوروبية ستحتاج إلى التعامل مع طالبان، لكنها لن تتسرع في الاعتراف بها رسميًا كحاكم جديد لأفغانستان.

أخبر ويغان أعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل أن العلاقات الرسمية مع طالبان “لن تتحقق إلا إذا استوفت الحركة شروطًا محددة، بما في ذلك احترام حقوق الإنسان والوصول غير المقيد لعمال الإغاثة”.

وتابع: “ليس هناك شك بين الدول الأعضاء (في الاتحاد الأوروبي) وفي سياق مجموعة السبع: نحن بحاجة للتعامل والتواصل مع طالبان. نحتاج للتأثير على طالبان. نحتاج إلى استخدام النفوذ الذي لدينا، لكننا لن نتسرع في الاعتراف بهذا التشكيل الجديد أو إقامة علاقات رسمية.

وأشار إلى أنه “لم يتضح بعد ما إذا كانت طالبان ستكون قادرة على الحكم بشكل فعال، لكن بالنسبة للاتحاد الأوروبي، فإن الشرط الأساسي للعلاقات الرسمية سيكون تشكيل حكومة انتقالية شاملة تمثل الجميع”.

وأعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أنه لن يتسرع في الاعتراف بالحكومة التي تعتزم حركة “طالبان” تشكيلها في أفغانستان، بعد السيطرة على البلاد.

وصرحت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي إن “مسألة الاعتراف بطالبان أو فرض عقوبات عليها تتوقف على سلوكها”.

يشار إلى أنه في 15 أغسطس / آب، تمكنت “طالبان” من السيطرة على العاصمة الأفغانية كابول دون مقاومة كبيرة من الجيش الأفغاني، فيما ظلت ولاية “بنجشير” شمال شرق كابول المحافظة الوحيدة الخارجة عن سيطرة الحركة.

وانتهت، الثلاثاء، إجلاء القوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، وبدأت حركة طالبان سيطرتها على مطار العاصمة كابول.

رابط مختصر