بعد إعلان الجزائر قطع العلاقات.. المغرب يغلق سفارته

Admin
2021-08-27T04:44:18+03:00
سياسة
27 أغسطس 2021

أغلق المغرب، الجمعة، سفارته في الجزائر، بعد 3 أيام من إعلان الأخيرة، من جانب واحد، قطع علاقاتها مع المملكة، بسبب ما اعتبرته “أعمالا عدائية”.

قال مصدر مسؤول، الخميس، إن المغرب سيغلق سفارته في العاصمة الجزائر، وأن الكادر الدبلوماسي العامل بها سيعود إلى المملكة.

من ناحية أخرى، ستبقى القنصليات المغربية في وهران وسيدي بلعباس مفتوحة، بحسب المصدر نفسه.

وكان وزير الخارجية الجزائري، رمتان لعمامرة، أعلن، الثلاثاء، أن بلاده قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، متهماً الأخير بـ “عدم التوقف عن القيام بأعمال غير ودية وعدائية وحقيرة ضد بلدنا منذ استقلال الجزائر” عام 1962.

وبعد ساعات، عبر المغرب، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، عن “أسفه لهذا القرار غير المبرر إطلاقا”، مؤكدا أنه “يرفض رفضا قاطعا التبريرات الكاذبة، بل العبثية التي قام عليها”.

وكانت العلاقات بين الجارتين متوترة منذ عقود بسبب دعم الجزائر لجبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية، بينما يعتبرها المغرب جزءًا لا يتجزأ من أراضيه ويقترح منحها حكمًا ذاتيًا تحت سيادتها.

كما أكد المغرب في رده على القرار الجزائري أنه سيبقى “شريكا موثوقا ومخلصا للشعب الجزائري وسيواصل العمل بكل حكمة ومسؤولية من أجل تطوير علاقات مغاربية سليمة وبناءة”.

وبالمثل، كان الملك محمد السادس قد دعا في خطابه في يوليو الماضي، الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إلى “إعطاء الأولوية لمنطق الحكمة” و “العمل معًا في أسرع وقت يراه مناسبًا لتطوير العلاقات الأخوية التي أقامتها شعوبنا. على مر السنين.” ومن جهة الكفاح المشترك “كرر الدعوة لفتح الحدود المغلقة بين البلدين منذ 1994.

رابط مختصر