أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرارا بمد خدمة مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام لمدة عام رغم بلوغه السن القانونية لإحالته إلى معاش.

وبحسب بيان رسمي صادر عن دار الافتاء المصرية، شكر علام الرئيس السيسي على تمديد خدمته لمدة عام.

وصرح المفتي: “هذا الدعم الكبير من معاليه يمثل حافزاً كبيراً وفرصة كبيرة لخدمة الوطن، والعمل على استكمال طريقنا في تجديد خطاب الفتوى، وتحقيق الريادة في الفتوى ليس فقط في مصر بل في العالم أجمع”. . “

وكان السيسي قد أصدر قرارا باعتبار دار الإفتاء إحدى الهيئات ذات الطابع الخاص، ولا تسري أحكام المادتين 17 و 20 من قانون الخدمة المدنية على المناصب القيادية والإدارة الإشرافية فيها.

شوقي إبراهيم عبد الكريم علام هو مفتي مصر وأستاذ الفقه والشريعة بجامعة الأزهر “فرع طنطا”. ولد في 12 أغسطس 1961.

انتخب في 11 فبراير 2013 بالاقتراع السري لمنصب مفتي مصر، خلال اجتماع مجلس كبار علماء الأزهر برئاسة الدكتور “أحمد الطيب”، شيخ الجريدة. الأزهر، وهو أول مفتي منتخب بعد تعديلات قانون الأزهر.

حصل علام على بكالوريوس الشريعة والقانون عام 1984 من كلية الشريعة والقانون بطنطا – جامعة الأزهر بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف.

حصل على درجة الماجستير في الفقه من كلية الشريعة والقانون بالقاهرة عام 1990 بتقدير جيد جداً.

كما حصل على الدكتوراه الدولية في الفقه من كلية الشريعة والقانون بالقاهرة عام 1996 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى.

كما شغل شوقي علام العديد من المناصب أبرزها مفتي الديار المصرية اعتبارًا من 4 مارس 2013.

كما شغل منصب رئيس المجلس الأعلى للأمانة العامة لهيئات الأدوار والفتوى في العالم، ورئيس مجلس إدارة مجلة دار الإفتاء المصرية.

تولى شوقي علام رئاسة مجلس إدارة مجلة الأمانة العامة للدور والهيئات الاستشارية في العالم.