بعد توقف مباحثات فيينا.. وزير الخارجية الإيراني يزور روسيا الثلاثاء

Admin
2022-03-14T15:20:34+03:00
سياسة

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، الإثنين، أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان سيزور موسكو غدا الثلاثاء، وذلك بعد أيام من تعليق محادثات إحياء الاتفاق النووي بسبب طلب روسيا الحصول على ضمانات خطية من الولايات المتحدة.

وصرح المتحدث باسم الوزارة سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحفي إن “وزراء خارجية الدول الأطراف في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاسم الرسمي للاتفاق النووي) على اتصال دائم”، مشيرا إلى أن “عبد اللهيان سيغادر غدا. لموسكو أن تواصل “هذا الأمر. بحسب ما أوردته وكالة فرانس برس.

واضاف ان المحادثات النووية في فيينا “ستكون على جدول” الزيارة اضافة الى القضايا الثنائية.

وأشار خطيب زاده إلى أن المطالب الروسية المتعلقة بتقديم واشنطن “ضمانات خطية” لموسكو حتى لا تؤثر العقوبات المفروضة عليها على علاقاتها مع طهران “بشكل رسمي وشفاف وعلني” خلال مفاوضات فيينا، قائلا: “هذه يجب مناقشة المطالب في اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

وشدد المتحدث الايراني على أن مواقف روسيا والصين خلال محادثات فيينا خلال الـ 11 شهرا الماضية كانت “بناءة، وهي الأقرب لإيران والأكثر دعما لها”.

وبينما أثار الموقف الروسي انتقادات واسعة داخل إيران، وسط اتهامات من بعض القوى والنخب السياسية الإيرانية بأن روسيا اتخذت الاتفاقية المحتملة في فيينا رهينة حربها على أوكرانيا، شدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على أن المصالح الوطنية الإيرانية توجه سياسات الحكومة خلال مفاوضات فيينا وانها تعمل وفقها.

وأعلن الاتحاد الأوروبي، الجمعة الماضية، أن نص التفاهم على الاتفاق النووي شبه جاهز، وستتواصل المناقشات بشأنه خارج العاصمة النمساوية.

وجدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، موقف بلاده بأن تحقيق التفاهم في المحادثات لإحياء الاتفاق النووي يتطلب “قرارا سياسيا” أميركيا.

أتاح الاتفاق النووي لعام 2015، الذي أبرم بعد سنوات شاقة من المفاوضات، رفع العقوبات عن طهران مقابل تقليص أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها، لكن الولايات المتحدة انسحبت منها في عهد الرئيس السابق. وأعاد “دونالد ترامب” فرض عقوبات قاسية، الأمر الذي دفع إيران إلى التراجع عنها بمعظم التزاماتها.

رابط مختصر