إقتصاد

ما مستقبل سوق السيارات الفرنسي في 2021؟

أثرت جائحة كورونا بشكل كبير على سوق السيارات الفرنسي، فانخفت مبيعات النماذج التي أطلقت في خضم الوباء، بنسبة 25%، منتظرة تحقيق فارق في العام الجديد، في حال تم القضاء على الوباء.

وذكرت صحيفة “ليكيب”أن الموجة الثانية من جائحة كورونا تسببت في ركود سوق السيارات الفرنسي جراء توقف عمليات التسليم تقريبا في مارس/آذار وأبريل/ نيسان الماضيين، لكن بعد انتعاش مشجع قصير المدى للمبيعات في يونيو/حزيران تدهور الوضع مرة أخرى؛ ليكون انخفاض المبيعات بنسبة 25.5%، مقارنة بتسجيلات سنة 2019.

ورغم اجراءات كورونا وتضرر الكثير من القطاعات وخاصة قطاع السيارت إلا أن مجموعة بي إس إيه (PSA) تمكنت من الصمود خلال الجائحة مقارنة بالعلامات التجارية المستوردة.

وتحتل  الطرازات الفرنسية صدارة المراكز العشرة الأولى في المبيعات، حيث تتقدم بيجو على رينو كليو، بينما تحتل تويوتا يارس (Toyota Yaris) المرتبة 11. ولأول مرة في التاريخ، اعتبرت السيارة الكهربائية رينو زوي (Renault Zoe) نجمة فئتها، وصنفت من بين أفضل 10 سيارات مبيعا على مدار العام التاسع في فرنسا.

وذكرت الصحيفة أن الشركة باعت مليون نسخة من السيارة الكهربائية خلال العام الماضي، متجاوزة بذلك أضعاف الأرقام التي تم تحقيقها عام 2019.

وبيّنت أن شركة  تيسلا موتورز حققت رقما قياسيا في عمليات التسليم خلال الربع الرابع من عام 2020، مواجهة المنافسة الشديدة المتنامية من قبل الشركات المصنعة العامة.

 

رابط مختصر:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى