php hit counter
سياسة

الحشد الشعبي يدين إدراجة رئيسه على قوائم الإرهاب

أدانت هيئة الحشد الشعبي  قرار الإدارة الأمريكية إدراج رئيسها فالح الفياض علىى قوائم الإرهاب الأمريكية بتهمة ارتكاب تجاوزات ضد حقوق الإنسان في العراق.

وأكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض أنه لن يخضع لقرارات عقابية هدفها التدجين والترويض، ولا يقيم وزنا لمن يراه حسب مصالحه وأهوائه.

ودعا  الادارة الامريكية لاحترام قرار البرلمان العراقي الخاص بسحب القوات من البلاد، وأكد أن العراق لن يستقر ما لم ينفذ هذا القرار.

وبحث الفياض مع الرئيس العراقي برهم صالح لتطورات الأمنية الأخيرة في البلاد، مع التأكيد على رفض التدخل بشؤون البلاد الداخلية والتأكيد على احترام سيادته.


صالح استقبل الفياض صباح اليوم وأكد رفضه التدخل بشؤون العراق الداخلية (الصحافة العراقية)

من جانبه أدانت وزارة الخارجية العراقية القرار الأميركي، ووصفته بأنه مفاجأة غير مقبولة.

وشددت على أنها ستُتابع بعناية مع الإدارةِ الحالية والجديدة في واشنطن جميع القرارات الصادرة عن وزارة الخزانة الأميركيّة بحق أسماء عراقية وستعمل على معالجة تبعات ذلك.

بدوره طالب مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي الخزانة الأميركية بتصحيح خطئها بقرار فرض عقوبات على شخصيات عراقية حكومية”، قائلا “ليس من الصحيح أن تكون ضمن قوائم العقوبات”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى