بفضل إيرادات النفط.. ميزانية السعودية تتحول للفائض بعد عجز 2021

Admin
إقتصاد

تحولت ميزانية المملكة العربية السعودية إلى فائض مالي قدره 135.4 مليار ريال (36.1 مليار دولار) في النصف الأول من عام 2022، وسط ارتفاع في إيرادات النفط الخام.

سجلت الميزانية السعودية عجزا قدره 12.1 مليار ريال (3.22 مليار دولار) في النصف الأول من عام 2021.

قالت وزارة المالية في بيان، الخميس، إن إيرادات المملكة قفزت في النصف الأول من عام 2022 بنسبة 43٪ على أساس سنوي، لتصل إلى 648.3 مليار ريال (172.88 مليار دولار).

وذكرت أن إجمالي المصروفات خلال الفترة ارتفع بنسبة 10٪ على أساس سنوي إلى 512.9 مليار ريال (136.77 مليار دولار).

وبلغت عائدات المملكة من النفط الخام خلال النصف الأول من العام الجاري 433.7 مليار ريال (115.65 مليار دولار).

تعد السعودية ثالث أكبر منتج للنفط الخام في العالم بعد الولايات المتحدة وروسيا، بمتوسط ​​إنتاج يومي يبلغ 10.6 مليون برميل، وأكبر مصدر عالمي بمتوسط ​​إنتاج يومي يبلغ 7 ملايين برميل.

وكانت السعودية أعلنت في ديسمبر الماضي عن ميزانية 2022 بإجمالي نفقات 955 مليار ريال (254.7 مليار دولار) بانخفاض 3.5٪ عن تقديرات 2021.

وقدرت الحكومة السعودية فائضا للعام المقبل 90 مليار ريال (24 مليار دولار)، وهو الأول منذ 2013، إذا تحقق.

رابط مختصر