بلومبرج: منصور بن زايد يساعد أثرياء روس على نقل أموالهم للإمارات عقب العقوبات

Admin
2022-05-03T00:34:51+03:00
سياسة

كشفت وكالة “بلومبرج” الأمريكية، أن الشيخ منصور بن زايد، العضو البارز في الأسرة الحاكمة الإماراتية وصاحب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، يلعب دورًا مهمًا في إدارة العلاقات الاقتصادية والتجارية مع روسيا ورجال أعمالها.

وصرحت الوكالة، نقلاً عن مصادر مطلعة، إن دور “منصور بن زايد” تصاعد في الأشهر الأخيرة، وتمثل في المساعدة في إدارة العلاقات مع الأثرياء الروس الذين يتطلعون إلى تحويل الأموال إلى الإمارات.

وذكرت الوكالة أنه قبل غزو أوكرانيا، رافق الشيخ منصور شقيقه “محمد بن زايد”، ولي عهد أبوظبي والحاكم الفعلي للإمارات في لقاءات مختلفة مع الشركات الروسية.

وفي 2019 كان حاضرا عندما التقى “محمد بن زايد” الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في أبوظبي.

ونقلت “بلومبيرج” عن مصدرين مطلعين أن نائب وزير الخزانة الأمريكي “والي أديمو” أعرب في وقت سابق عن مخاوف واشنطن من قيام كبار رجال الأعمال الروس بنقل أصول إلى الإمارات.

وأشار التقرير إلى أنه بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى عقوبات مالية كبيرة على روسيا، لكن الإمارات لم تفرض أي قيود.

ونقلت عن عدة مصادر مطلعة أن كبار المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال الأثرياء والمديرين التنفيذيين الماليين من روسيا يتواصلون بشكل متزايد مع الشيخ منصور ومكتبه للمساعدة في إدارة العمليات الحكومية في الإمارات العربية المتحدة، مضيفة أن الروس أصبحوا أكثر اهتمامًا بالاستثمار في هذا البلد منذ روسيا. غزت أوكرانيا.

وبحسب المصادر ذاتها، يتطلع البعض إلى شراء شقق في دبي، بينما يرغب البعض الآخر في شراء سيارات فاخرة أو يحتاج إلى مساعدة في فتح حسابات مصرفية وشركات مالية.

وشددت تلك المصادر لـ “بلومبرج” أن وزارة شؤون الرئاسة بقيادة الشيخ منصور قدمت مساعدات أكبر منذ الغزو.

وشددت وكالة “بلومبرج” على أن “وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية لم تستجب لدعوات التماس التعليق على هذا الخبر، وامتنعت وزارة الخارجية الإماراتية عن التعليق. كما باءت جهود الوصول إلى الشيخ منصور عبر مانشستر سيتي ومكاتبه بالفشل. وامتنع متحدث باسم وزارة الخزانة الأمريكية عن التعليق “.

وأشارت “بلومبيرج” إلى أنه في وقت سابق من هذا العام، قال متحدث باسم المكتب التنفيذي الإماراتي لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب للوكالة الأمريكية إن “الدولة ستواصل السعي لتعميق التعاون مع الشركاء الأجانب في مراقبة التدفقات المالية الدولية”.

وانتقدت الحكومة البريطانية، في آذار الماضي، اللقاء الذي جرى بين الشيخ منصور ورئيس النظام السوري بشار الأسد خلال زيارة الأخير للإمارات.

وعلق النائب البريطاني عن حزب العمال “كريس براينت” في مقابلة مع صحيفة “التلغراف”، متسائلاً عما إذا كان مالك نادي مانشستر سيتي الإنجليزي “شخصاً لائقًا ومناسبًا لامتلاك نادٍ لكرة القدم”.، بعد هذا الاجتماع.

وأثارت الزيارة انتقادات واسعة للإمارات على خلفية استقبال “الأسد” الذي يوصف بأنه مجرم حرب، فيما دعا المعلقون الحكومة البريطانية إلى تطبيق العقوبة التي فرضت على مالك نادي تشيلسي، الملياردير الروسي “أبراموفيتش”، على الإماراتي. صاحب نادي مانشستر سيتي، بسبب لقائه بـ “الأسد”.

رابط مختصر