أفاد مصدر مسؤول في النيابة العامة، أن الدائرة المختصة باشرت إجراءات التحقيق مع ستة مواطنين في العشرينات من العمر، بشأن واقعة تجمعهم حول سيارة سياحية أجنبية في أحد أحياء الرياض، والتحرش بها لفظيًا ولفظيًا، وأحد صدموا سيارتها وهربوا من الموقع.

إجراءات التحقيق الصارمة

وأوضح المصدر أن المتهمين خضعوا لإجراءات تحقيق صارمة، بعد إبلاغهم بحقوقهم التي يكفلها القانون، واعترفوا بالأفعال الإجرامية التي ارتكبوها، وتم احتجازهم على ذمة المحاكمة. وأكد المصدر المسؤول أن هذه التصرفات تعتبر من الجرائم الخطيرة التي تستوجب العقاب وفقا لقرار معالي النائب العام رقم (1) وتاريخ 1/1/1442 هـ (البند 1/4).

محاربة جريمة التحرش

وأوضح المصدر أن الجريمة المنسوبة للمتهم حسب ملابسات الواقعة محاطة بظرف مشدد للعقوبة وفق المادة (6/2 / د) من نظام مكافحة جرائم التحرش وارتباطها بظروف الجريمة. جريمة الاصطدام عمدًا بمركبة بدون لوحات، والهروب من مكان الحادث، والتجمع الذي يؤدي إلى الإخلال بالآداب العامة. عقوبتها السجن لمدة (10) عشر سنوات. وأكد المصدر أن أي اعتداء على السائح يعتبر ظرفا مشددا للمساءلة الجنائية والمطالبة بعقوبة مشددة للمخالف.